شركة مصرية تتغلب على ماستر كارد العالمية

السياسي – تضاعفت قيمة منصة مدفوعات إلكترونية مصرية نحو 4 مرات، بدعم من توجه الحكومة لتقليص التعاملات النقدية.

وكان الظهور الأول لشركة فوري بالبورصة المصرية منذ عام. وحققت أسهم الشركة ارتفاعا نسبته 300% حتى الآن من مستواها المتدني في منتصف مارس، لتصل قيمتها إلى 20 مليار جنيه مصري ما يعادل 1.3 مليار دولار. وهو ما يضع فوري ضمن أكبر الشركات من حيث القيمة بجانب شركات مثل المصرية للاتصالات، والسويدي الكتريك والتي تحقق عائدات وأرباحا أكثر بعدة مرات.

تقييم مرتفع
وتحاول الحكومة المصرية الاعتماد على المعاملات الرقمية، وتروج في الوقت الحالي على نحو مكثف لهذا الأمر. وطلب البنك المركزي المصري من البنوك وضع استراتيجية للتأكد من أن جميع المواطنين لديهم إمكانية الوصول للخدمات المالية، والتركيز على التعاملات الإلكترونية ومحفظة الهاتف المحمول. ويدفع المركزي المواطنين لاستخدام منصات الدفع الرقمية مثل فوري في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ولا يتوقع الجميع استمرار ارتفاع أسهم الشركة، فتقييم شركة فوري مبالغ فيه، خاصة عند الوضع في الاعتبار أرباحها، وفقا لعمرو الألفي رئيس قسم الأبحاث بشركة برايم. وقال إن الشركة حققت عائدات تقدر بـ 549 مليون جنيه في النصف الأول من 2020، بارتفاع قدره 47% خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ماستر كارد
ووصل مكرر المبيعات سهم الشركة إلى 20، وهو نفس مستوى شركات عملاقة مثل ماستركارد، التي تولد أرباحا على نحو أكبر بكثير، كما أن هامش الربح أكبر بأربع مرات، وفقا لبيانات بلومبيرغ اطلعت عليها “العربية.نت”.

وظل مؤشر القوة النسبية لـ 14 يوما لأسهم فوري فوق مستوى الـ 70 خلال الأسبوعين الماضيين، وهو ما يرجح أن السهم قد ارتفع كثيرا وبسرعة كبيرة.

وجاء ارتفاع السهم على أمل تسارع النمو لقطاع المدفوعات الرقمية بمصر، والذي ما زال غير منتشر على حد كبير، وفقا لما قاله ألان سانديب رئيس قسم الأبحاث بشركة نعيم القابضة.

ووفقا لبيانات البنك الدولي لعام 2017، فإن ثلث المصريين البالغين من العمر 15 عاما فأكثر يمتلكون حسابات مصرفية، وهي نسبة قليلة. ولدى شركة فوري 166.5 ألف موقع بمصر، ومنها محلات تجزئة لكي توفر عمليات الدفع النقدي، كما توفر أيضا خدماتها عبر أجهزة الصراف الآلية والهواتف الذكية.

البورصة المصرية
وبينما تتجاوز القيمة السوقية للشركة نحو نصف عدد الشركات المدرجة في مؤشر إي جي إكس 30 الرئيسي، إلا أن السهم غير مدرج بهذا المؤشر، إذ إنه لم يف بمتطلبات أحجام التداول، وفقا لمتحدث باسم البورصة.

وقال أحمد أبو السعد المدير العام لشركة أزيموت مصر لإدارة الأصول إن صعود أسهم شركة فوري قد يشجع المزيد من الاستثمار في قطاع المدفوعات الرقمية بمصر. وأضاف أن تقييمات الطروحات الأولية المقبلة لمنصات الدفع الرقمي ستأخذ فوري مثالا.

ومن بين أبرز طروحات منصات الدفع الرقمية عالميا خلال السنوات الحالية، شركة أيدين المدرجة في بورصة امستردام، والتي تتداول بأكثر من 5 مرات سعر طرحها في 2018. وارتفعت أسهم شركة سكوير بأقل من التوقعات وقت طرحها في 2015، ولكن سعرها تضاعف من ذلك الحين ليرتفع من 2.9 مليار دولار فقط إلى نحو 65 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى