شركة ناشئة تقترب من حاجز 100 مليار دولار

السياسي-وكالات

تجري شركة التكنولوجيا المالية الأميركية ستريب “Stripe” محادثات للدخول في جوله تمويلية جديدة قد ترفع قيمة الشركة لأكثر من 70 مليار دولار مقابل 36 مليار دولار في أخر تقييم حصلت عليه الشركة.

وقال أشخاص مطلعون على الأمر لـ “بلومبيرغ”، إن التقييم الذي تجري مناقشته قد يزيد عن 70 مليار دولار أو أعلى بكثير، بما يصل إلى 100 مليار دولار. وهذا من شأنه أن يجعلها من أكثر الشركات الناشئة المدعومة من قبل شركات رأس المال المخاطر، قيمة في الولايات المتحدة، وفقاً لـ “CB Insights”. ورفض ممثل عن سترايب الإدلاء بي تعليق.

ويتم استخدام تطبيق “سترايب”، الذي ينافس شركة Square Inc، وشركة PayPal القابضة، من قبل الشركات لقبول المدفوعات. ووفقا لموقعها على الانترنت، تشمل عملاء “سترايب” شركة Amazon، وSalesforce، وشركة ليفت، وشركة Instacart.

ووفقاً لما اطلعت عليه “العربية.نت”، فقد استفادت الشركة من ارتفاع أعداد المتسوقين عبر الإنترنت خلال الوباء.

الشقيقان المؤسسان
وأسس الأخوان الأيرلنديان جون وباتريك كوليسون، شركة “سترايب” في عام 2010. باع الثنائي شركتهما الأولى مقابل 5 ملايين دولار عندما كانا مراهقين، فيما تبلغ ثروتهما حالياً حوالي 4.3 مليار دولار لكل منهما، وفقًا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

وتمتلك الشركة قاعدة رأسمالية قوية، إلا أن جولة تمويل جديدة ستساعدها على التوسع بشكل أسرع، وفي أبريل الماضي، جمعت الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها 600 مليون دولار من مستثمرين من بينهم أندريسن هورويتز وسيكويا كابيتال، وبلغ تقييم “سترايب” 36 مليار دولار.

جمعت الشركة ما يقرب من 2 مليار دولار منذ تأسيسها قبل نحو عقد من الزمان، وفقا لبيانات PitchBook. ومن بين الداعمين الآخرين لـ Stripe شركة Catalyst العامة وصندوق المؤسسين و”خوسلا فنتشرز”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى