شركة نوكيان تايرز الفنلندية تغادر السوق الروسية

السياسي – أعلنت شركة “نوكيان تايرز” الفنلندية المصنعة للإطارات، اليوم الثلاثاء، أنها قررت مغادرة السوق الروسية.
وجاء في البيان : “قرر مجلس إدارة “نوكيان تايرز”، اليوم، بشأن خروج منظم من السوق الروسية”.

وقال البيان، إنه على خلفية النزاع في أوكرانيا وما تلاه من تشديد للعقوبات ضد روسيا، فإن استمرار أنشطة “نوكيان تايرز بي إل سي” في روسيا غير مناسب، مؤكدا أن “الاستعدادات للخروج ستبدأ على الفور، وستقوم الشركة بتقييم الخيارات المختلفة؛ وسيتم تنفيذ العملية مع مراعاة مصالح الموظفين المحليين والقانون”.

وعلق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق، على خروج بعض الشركات من الأسواق الروسية، بأن ذلك قد يكون أمراً جيداً.

يشار إلى أن العديد من الشركات الأميركية والأوروبية واليابانية والكورية الكبرى، عمدت إلى الإعلان عن تعليق أعمالها في روسيا على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.
ومنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية الخاصة لحماية إقليم دونباس جنوب شرقي أوكرانيا في 24 شباط/فبراير الماضي، تفرض الدول الغربية عقوبات اقتصادية ومالية مشددة وغير مسبوقة على روسيا.
وأكد بوتين أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، موضحاً أن هدف روسيا يتلخص في حماية الأشخاص، الذين تعرضوا على مدى ثماني سنوات، إلى الاضطهاد والإبادة الجماعية، من قبل نظام كييف.
وتتنوع العقوبات ما بين حظر الصادرات النفطية، وتكبيل القطاع المصرفي، ومنع شركات الدول الكبرى من التعامل مع السوق الروسية، إضافة إلى حظر التعامل عبر نظام “سويفت” للمعاملات المصرفية الدولية وتجميد أصول المصرف المركزي الروسي في الدول الغربية وكذلك إغلاق الأجواء أمام الطائرات الروسية، وصولاً إلى مصادرة أملاك الأوليغارشية (الأثرياء) الروسية، وفرض عقوبات مباشرة على نواب البرلمان والدائرة المحيطة بالكرملين وصولاً إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى