شطب 5 منظمات من قائمة الإرهاب بينها “كاخ” الإسرائيلية

شطبت الولايات المتحدة 5 منظمات متطرفة من قائمتها للمنظمات الإرهابية الأجنبية، عقب مراجعة دورية بعد خمس سنوات من إدراجها، ومن بينها جماعة يهودية متطرفة متهمة بارتكاب مجزرة الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل الفلسطينية.

ورفعت الولايات المتحدة خمس جماعات متطرفة، يعتقد أنها جميعاً لم تعد نشطة، من قائمتها للمنظمات الإرهابية الأجنبية، ومن بينها المنظمة اليهودية المتطرفة كهانا كاخ المتهمة بالمسؤولية عن ارتكاب مجزرة الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل الفلسطينية عام 1994.

وفي إشعارات نشرها السجل الفدرالي، الجمعة، قالت الخارجية الأمريكية إنها رفعت الجماعات بعد مراجعة دورية بعد خمس سنوات من إدراجها.

وجرى الابقاء على تنظيم القاعدة، الذي خضع للمراجعة أيضاً، ضمن القائمة التي وُضعت بموجب قانون الهجرة والجنسية الفدرالي.

وذكرت وزارة الخارجية في بيان ”مراجعتنا لهذا الإدراج للمنظمات الخمس الإرهابية الأجنبية أوضحت، بموجب قانون الهجرة والجنسية الفدرالي، أنها لم تعد ضالعة في إرهاب أو نشاط إرهابي ولم تعد تملك القدرة والنية على القيام بذلك.

ومن بين تلك المنظمات حسب وكالة أسوشيتد برس، منظمة إيتا الباسكية الانفصالية (إسبانية مسلحة)، وطائفة أوم شينريكيو اليابانية، وحركة كاخ اليهودية المتطرفة، ومنظمتان سبق أن نشطتا في إسرائيل والأراضي الفلسطينية ومصر (لم تذكر اسمهما).

ولرفع الجماعات عن القائمة أثر فوري يتضمن رفع مجموعة من العقوبات التي فرضت عليها وقت إدراجها على قائمة الإرهاب الدولي، ومنها: تجميد الأصول، وحظر السفر، ومنع الأمريكيين من تقديم أي مساعدة مادية لتلك الجماعات أو أعضائها.

وبرز من بين الجماعات التي رُفعت من قائمة الإرهاب الأمريكية حركة “كاخ” اليهودية المتطرفة التي كان باروخ غولدشتاين منفذ مجرزة الحرم الإبراهيمي عام 1994 أحد منتسبيها، وفق وسائل إعلام عبرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى