شعث: نتنياهو يرفض اي دور روسي في عملية السلام

أكد ممثل الرئيس الفلسطيني، نبيل شعث أن القيادة الفلسطينية لا تمانع من تولي روسيا دور الوسيط بين الفلسطينيين والإسرائيليين لحل الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي.

وقال شعث في نقلة موقع النجاح: إن “موسكو اقترحت أن تحتضن لقاءً بين الفلسطينيين والإسرائيليين في العديد من المرات، وإسرائيل من ترفض في كل مرة؟

وأضاف أن نتنياهو يرفض أن تكون روسيا وسيطاً في هذه العملية، لأنه تريد فقط الولايات المتحدة الأمريكية التي تدعم قراراته وتؤيد مشاريعه الاستيطانية العنصرية”.

وأرجع شعث الرفض الإسرائيلي لتولي موسكو ملف المفاوضات، لأنها تريد الولايات المتحدة الأمريكية دور الوسيط دون غيرها، متابعاً |ولم يكن هناك أسوأ من الحكم الأمريكي الحالي بحكم ترامب ومن الحكم الإسرائيلي برئاسة نتنياهو، وهذين الحليفين لم يقبلوا بروسيا أو أي طرف آخر أن يلعب هذا الدور”.

وأوضح أن الرئيس محمود عباس اقترح في أكثر من مرة أنه في حال أجرى مفاوضات مع حكومة الاحتلال، لا بد أن تكون من خلال الرباعية الدولية وليس الولايات الأمريكية وحدها.وتفيد تقارير بأن روسيا تسعى لعقد “قمة مصغرة” بين مسؤولين أميركيين وفلسطينيين خلال الأسابيع المقبلة، كما تسعى لجمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس برئيس وزراء الاحتلال “الاسرائيلي” بنيامين نتنياهو، بهدف إتاحة الفرصة للفلسطينيين اقتراح تعديلات على ما تسمى صفقة القرن التي اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

وبحسب التقارير ، فإن القمة تزداد أهميتها مع اقتراب الموعد الذي حدده نتنياهو لتنفيذ خطة الضم في الأول من تموز/ يوليو.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أكد في وقت سابق، استعداد موسكو لتنظيم لقاء شخصي بين الرئيس محمود عباس، ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في موسكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى