“شل” تتكبد خسائر ضخمة

السياسي – توقعت شركة شل العالمية للغاز والنفط، الجمعة، أن تتكبد خسائر ضخمة خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وقالت الشركة، إنها تتوقع تكبد تكاليف لانخفاض القيمة تصل إلى 2.3 مليار دولار في الربع الأخير من العام وقلصت توقعاتها لمبيعات إنتاج النفط الفصلية، في الوقت الذي تواجه فيه الشركة البريطانية الهولندية تباطؤ الطلب على النفط والغاز.

وحذرت الشركة في تشرين الأول/ أكتوبر من أن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، أكبر دولتين مستهلكتين للطاقة في العالم، قد تؤثر سلبا على الطلب وتلحق ضررا بأداء الشركة.

وقالت شل، إنها تتوقع أن تبلغ مبيعات إنتاج النفط ما يتراوح بين 6.5 وسبعة ملايين برميل من المكافئ النفطي يوميا في الربع الرابع مقارنة مع تقديرها السابق عند ما يتراوح بين 6.65 و7.05 مليون برميل من المكافئ النفطي يوميا.

كما حذرت الشركة، التي تفوقت على توقعات الأرباح في الربع الثالث بفضل تجارة قوية للنفط والغاز، من أن ارتفاع الضرائب سيؤثر سلبا على الأرباح بما يتراوح بين 500 مليون و600 مليون دولار تقريبا في الربع الأخير من العام.

وقالت شل إن من المتوقع أن تتراوح تكاليف انخفاض القيمة بعد الضرائب بين 1.7 مليار دولار و2.3 مليار دولار في الربع الرابع.

وأضافت الشركة أنها تتوقع عمليات شطب إضافية لآبار في نطاق 100 و200 مليون دولار في الفترة، بينما من المتوقع أن تبلغ النفقات الرأسمالية لعام 2019 النطاق الأدنى لتوقعاتها الاسترشادية التي تتراوح بين 24 و29 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى