شمس الملّا توجه رسالة للمخرجين

السياسي-وكالات

بعد توقفها عن التمثيل منذ ظهورها للمرّة الأولى في الجزء التاسع من “باب الحارة”، تستعد شمس الملّا للمشاركة في مسلسل “سوق النسوان” من إنتاج وإخراج والدها بسام الملا.

شمس بيَنت في مقابلة لها مع “مجلة زهرة الخليج”، أن دورها يحمل عنصر الكوميديا نوعاً ما والشخصية تشبهها من حيث ثباتها وقوتها وعزيمتها.

وعن تجربتها الأولى في التمثيل، تحدثت شمس مؤكدة أن مشاركتها في “باب الحارة 9” تعتبر من أجمل ما مرت به في حياتها، فكانت تصور حوالي 12 ساعة في اليوم بمتابعة أستاذ يدربها على الصوت ومخارج الحروف، “كونها أولى تجاربي، رغب والدي ألا أظهر بطريقة سطحية، وقد يتوقع البعض أنني دخلت هذا المجال لأن والدي منتج ومخرج للعمل، ولا يعلمون كم استغرق مني وقتاً، حتى أثبت لوالدي أنني جادة وأحب التمثيل، ولم يقتنع حتى رآني على التلفزيون في إعلان وفيديو كليب وحينها شعر بجديتي، وأن من واجبه دعمي، فأعطاني دوراً جميلاً وليس سهلاً، حيث جسدت دور قاتلة وهاربة ومتنكرة بصوت وتصرفات رجل”.

وأكدت أنها ليست مُحتكَرة لأعمال والدها، لكن أغلب الأعمال تصور في سوريا، وذلك حال دون مشاركتها كونها مقيمة في دبي وتتابع دراستها هناك، وعقبت: “سأقولها بشفافية ودون خجل لم يأتني أي عرض بعد باب الحارة، ولم يطرق بابي أحد ويقول لي أريدك يا شمس لدور معين في هذا المسلسل”، مرجعة ذلك إلى أن التمثيل يتطلب نوعاً من أنواع طرح الذات وهو ما لا تفعله على حد قولها “لم ألتقِ بأي مخرج، وطريقتي في العمل هي التعريف بنفسي والتواصل مع المخرجين عبر منصات التواصل الاجتماعي، وأثني عليهم وأبدي رغبتي في العمل معهم، ولكن لم يصدف أن أجاب أي منهم على رسائلي، ربما لا يقرؤونها أو لا تصلهم، حقيقة واجهت صعوبة كبيرة في هذا الأمر وبالنهاية الفن بالنسبة لي هواية وليس مهنة”.

كما وجهت شمس رسالةً إلى جميع المخرجين بما فيهم والدها، بأن يمنحوا جميع الممثلين الفرص التي يستحقونها وألا يعتمدوا على ممثلين معينين في جميع أعمالهم، “لست أتكلم لأني لم آخذ فرصتي أو لم يطلبني أحد، أنا أتحدث عن غيري أيضاً، كثيرون لم يرهم أو يتكلم معهم أحد”. معربة عن أمنيتها بالعمل مع المخرجة رشا شربتجي “منذ طفولتي أشاهد مسلسلاتها وتبهرني بأسلوبها فهي متجددة دائماً، على عكس والدي الذي يختار المسلسلات الدمشقية دائماً”.

وعن حضورها على وسائل التواصل الاجتماعي، أشارت إلى أنها بدأت ذلك منذ زمن طويل من خلال الأزياء والموضة والمكياج، ومن ثم أتت مشاركتها في “باب الحارة”، التي رأت بأنها كانت سبباً رئيسياً في شهرتها، “وعدت من جديد للأزياء لأنني لا أريد أن أطرح نفسي ممثلة فقط”، مضيفةً “عليّ شخصياً استغلال وجودي الكبير على السوشال ميديا وأن أقدم شيئاً لنفسي قبل أن تنتهي هذه الموضة”.

شمس التي تعرضت للهجوم على منصات التواصل الاجتماعي، بسبب جرأة إطلالاتها، وصفت منتقديها بالمتنمرين، ورأت بأنهم موجودين في حسابات جميع المشاهير، “هم أنفسهم الذين يستخدمون صور كيم كاردشيان ويعلقون بإعجاب على صورها، ولكن عندما يكون الأمر مرتبطاً بفتاة عربية يتنمرون عليها، هؤلاء المتنمرون موجودون بكل الأحوال إن لبسنا أم لا، وإن وضعنا مكياجاً أم لا”، مبينة أنها وظفت شخص لحذف هذه التعليقات، حتى لا يؤثروا سلباً عليها الآن كما في بداياتها “لكن تخطيت ذلك بدعم من عائلتي وتحديداً والدي الذي أوضح لي أن سبب الهجوم هو النجاح والغيرة”.

وبما يتعلق بالفيديوهات الكثيرة المسيئة لها، أوضحت أن صورها اقتطعت عبر الفوتوشوب وتم التلاعب بها مؤكدة أن معظمها كاذبة، “أو أكون قد طرحتها بطريقة معينة واستغلوها وطرحوها بطريقة مختلفة تماماً”.

وكشفت شمس، أنها سوف تقدم برنامج “بيوتي ماتش” بنسخته العربية عبر قناة “MBC”، مبينة أنه سيكون مختلفاً “سأخرج بشخصيتي البسيطة وأطرح أسلوبي في الموضة والتجميل”.

أما عن حياتها العاطفية، تحدثت شمس بأن هناك شخصاً خفياً تبعده عن الأنظار، مبينة أن السبب كل من تكلم عن حياتها السابقة بطريقة سلبية “أصبحت أكثر وعياً وحذراً، وشريك حياتي يتمتع بخصوصية ولا أفضل اختراقها على العلن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى