شهيد برصاص الاحتلال شرق رام الله

السياسي – استشهد الشاب رائد النعسان (21 عامًا)، مساء اليوم الثلاثاء، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قرية المغير شمال شرق رام الله، ما يرفع عدد الشهداء منذ الساعات الأولى من فجر اليوم إلى 5 بما فيهم منفذ عملية الدهس شرق المدينة صباح اليوم.

وقالت وزرة الصحة، إن الشاب “النعسان” استشهد متأثرا بإصابته برصاصة في الصدر، أطلقها عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي في قرية المغير شمال شرق رام الله.

وداهمت قوة من جيش الاحتلال القرية، وأطلقت الأعيرة النارية صوب عدد من الشبان الذين حاولوا التصدي للاقتحام، ما أدى لإصابة الشاب”النعسان” بالرصاص الحي في الصدر، ووصفت حالته بالخطيرة، قبل أن يعلن عن استشهاده.

والشهيد رائد النعسان أسير محرر، وهو شقيق لأسيرين ما زالا يقبعان في سجون الاحتلال.

وارتقى الليلة الماضية وصباح اليوم ثلاثة شهداء برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، إثر مواجهات أعقبت اقتحام بلدتي كفر عين برام الله وبيت أمّر في الخليل، وهم جواد وظافر عبد الرحمن ريماوي، ومفيد اخليّل.

وبهم يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ مطلع العام الجاري، في الضفة الغربية ومدينة القدس، وقطاع غزة إلى 206 مواطنين، بينهم 5 مسنين و13 فلسطينية، بالإضافة لـ 47 طفلًا، وفق إحصائية نشرتها وزارة الصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى