شواطئ إسرائيل فارغة – موسم السياحة مهدد

السياسي – في ظل تعليق شركات عالمية لرحلات الطيران من وإلى إسرائيل بسبب عمليات القصف المتبادل بين إسرائيل وقطاع غزة، فإن قطاع السياحة الإسرائيلي مهدد بالتعرض لخسائر فادحة هذا العام.

وتظهر من خلال صور تم تداولها اليوم الخميس شواطئ مدينة تل أبيب وهي خالية من المصطافين بفعل إطلاق الصواريخ عليها من قطاع غزة، ما يعد مؤشرا على احتمال تعرض قطاع السياحة في إسرائيل لنكسة هذا الموسم، في حال استمرار الاضطرات لفترة طويلة.

ويأتي ذلك بعد أن تعرض القطاع الاقتصادي الحيوي لخسائر مليارية في عام 2020 بسبب أزمة فيروس كورونا، ووفقا لبيانات وزارة السياحة الإسرائيلية فإن التراجع الحاد في حركة السياحة كبد الاقتصاد الإسرائيلي في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي خسائر بنحو 3.6 مليار دولار.

والآن هذا القطاع الاقتصادي مهدد بتعرضه لخسائر في حال استمرار الاضطربات الأمنية، وعزوف السياح الأجانب عن زيارة إسرائيل بسببها.

ويعد قطاع السياحة في إسرائيل أحد محركات الاقتصاد الرئيسية، فقد استقبلت إسرائيل في 2019، العام قبل اندلاع جائحة كورونا، أكثر من 4.55 مليون سائح.

وجاء معظم الزوار من الولايات المتحدة، تليها فرنسا وروسيا وألمانيا وبريطانيا، وفقا لبيانات وزارة السياحة الإسرائيلية، واللافت أن القدس كانت في 2019 الوجهة الأكثر شعبية للمبيت لدى السياح الأجانب، تليها تل أبيب وطبرية والبحر الميت وإيلات.

وقالت الوزارة الإسرائيلية إن عائدات السياحة الإسرائيلية بلغت في 2019 حوالي 23 مليار شيكل (6.65 مليار دولار)، بزيادة قدرها 55 في المائة عن عام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى