شيعة العراق يحيون يوم عاشوراء

السياسي – أحيا مئات الأف من العراقيين الشيعة اليوم الأحد شعائر يوم عاشوراء ذكرى استشهاد الإمام الحسين حفيد الرسول الكريم قبل قرون على ثرى مدينة كربلاء.

وبلغت ذروة المراسم في محافظة كربلاء عند ضريح الإمام الحسين وأخيه العباس حيث اكتظت الشوارع والساحات بالمعزين رافقها القيام بمراسم حزن لاستذكار واقعة الطف التي حدثت سنة 61 هجرية على أرض كربلاء، ومن أبرز هذه المراسم هي شعيرة التطبير وهي ضرب مقدمة الرأس بآلة جارحة حتى يسيل منها الدم.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وجرت مراسم مماثلة عند المزارات المقدسة في أرجاء البلاد وخاصة مدينة النجف وسامراء والكاظمية فضلا عن مجالس عزاء في غالبية المساجد والحسينيات في ظل إجراءات وقائية وأمنية غير مسبوقة لمنع تفشي فيروس كورونا بين صفوف المواكب.

وشهدت المدن والأحياء الشيعية إقامة مراسم عزاء وإقامة ولائم كبيرة لتوزيع المواد الغذائية على المشاركين في إحياء مراسم العزاء فيما بثت المحطات التلفزيونية والإذاعية قصة استشهاد الإمام الحسين ورفاقه.

ورغم الدعوات التي أطلقتها وزارة الصحة والبيئة من مخاطر إحياء هذه الشعائر بسبب تفشي فيروس كورونا وتجاوز عدد الإصابات في البلاد سقف 227 ألف حالة ووفاة أكثر من 6800 شخص، إلا أن هذه الشعائر أقيمت لكن بوتيرة أقل كثيرا مما كانت عليه بعد عام 2003، فضلا عن عدم مشاركة آخرين من البلاد العربية والدول الصديقة على خلفية إغلاق المنافذ البرية والجوية أمام حركة السفر إلى العراق بسبب تفشي فيروس كورونا.

واستنفرت الأجهزة الأمنية في قيادات العمليات العسكرية في المدن الشيعية ونشرت قواتها في الشوارع لتأمين أجواء إحياء هذه الشعائر والسعي لتطبيق شروط السلامة وعدم حدوث حالات اختلاط وارتداء الكمامات والقفازات للحد من فيروس كورونا.

(د ب أ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى