صبي أسترالي يناشد عائلته إنقاذه من سجن غويران

ذكرت قناة “SBS” أن مراهقا أستراليا يبلغ من العمر 17 معتقل في سجن غويران شمالي سوريا قد أرسل استغاثة إلى عائلته في موطنه الأصلي مطالبا إياهم بإنقاذ حياته وحسب من ركام الجثث المتساقطة بقربه.
وقالت القناة الأسترالية أن الفتى الذي لم تكشف عن هويته قال في أحد رسائله: “أرى الكثير من جثث الأطفال (أعمارهم) ثماني سنوات و10 سنوات و 12 سنة. أصدقائي قُتلوا هنا. أنا خائف للغاية، أنا وحدي”.
وتابع بحسب ما ترجم موقع “الحرة”:”هناك الكثير من القتلى، والكثير من الجرحى، والناس يصرخون بجواري خائفون. الرجاء مساعدتي.. نحن نتعرض لإطلاق النار والقصف من كل حدب وصوب”، لافتا إلى عدم وجود أطباء في السجن لعلاج الجرحى.
وأكد أنه قد أصيب بجروح في رأسه ويديه، خلال المعارك داخل السجن وفي محيطه بين قوات سوريا الديمقراطية ومجموعات من تنظيم داعش التي تمكنت من اقتحام السجن يوم الخميس الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى