صحيفة: اردوغان سيتحدث مع الاسد

قالت صحيفة مقربة من دوائر الحكم في أنقرة ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترح مؤخرا على نظيره التركي رجب طيب أردوغان اجراء مكالمة هاتفية مع عدوه اللدود الرئيس السوري بشار الأسد لبحث ايجاد حلول للخلافات بينهما.

اقرأ ايضاً معارض سوري يدعو الاسد لتوريث الحكم لابنه الثاني لانه “مثلي”
ونقلت صحيفة “تركيا” عن اردوغان قوله خلال عودته الاسبوع الماضي من منتجع سوتشي الروسي حيث اجرى محادثات مع بوتين “إنه على الرغم من وجود هياكل إرهابية على الحدود مع سوريا، اقترح بوتين إجراء محادثات هاتفية” مع الأسد.

واضاف ان بوتين خاطبه قائلا “إذا كنت تفضل حلها مع النظام (السوري) قدر الإمكان، فسيكون ذلك أكثر دقة”، داعيا الى اجتماع بين الجانبين لبحث المسائل العالقة.

لكن الصحيفة نقل عن مصادر قولها ان “الوقت مبكر” لعقد مثل هذا الاجتماع، ودون ان تستبعد أن تتم محادثات هاتفية بين أردوغان والأسد.

ولفتت الى ان دولة خليجية وأخرى إفريقية مسلمة، تعملان على الوساطة بين أنقرة ودمشق، مشيرة الى انه في سياق إجراء التفاوض بين تركيا وسوريا، يتم العمل على تشكيل لجنة مشتركة بين أنقرة ودمشق، من الخبراء الذين يعرفون المنطقة جيدا، لأن التوترات في المنطقة، ولا سيّما في الشمال السوري، تؤثّر على البلدين وعلى كل المنطقة والعالم.

ورجحت الصحيفة وفق المصادر بشنّ عملية عسكرية مشتركة بين (تركيا وروسيا وايران وسوريا/دمشق) ضدّ قوات سورية الديمقراطية/الوحدات الكردية في الشمال السوري.

وكانت وزارة الخارجية السورية، قد ردت في نيسان الماضي، على أنباء نقلتها صحيفة “حرييت” التركية بشأن قرب تطبيع العلاقات بين تركيا وسوريا.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية، عن مصادر في وزارة الخارجية السورية، قولها إن “ما ذكرته صحيفة حرييت التركية عن نقل رسائل من أنقرة إلى دمشق حول تحسين العلاقات عار عن الصحة وهو لا يتعدى كونه بروباغندا إعلامية مفضوحة مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في تركيا، يُراد منها تلميع صورة النظام التركي”.

وأضافت أن, “سوريا لا تفكر بأي حوار مع أنقرة ما لم تسحب القوات التركية جنودها من كامل الأراضي السورية ووقف دعم الإرهابيين والكف عن الانتهاكات المتكررة بحق السوريين”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى