صحيفة عبرية تزعم: سعّيد يعتذر ليهود تونس

السياسي  – قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية، إن الرئيس التونسي “اعتذر” لكبير الأحبار اليهود في تونس، حاييم بيتان، عن تصريحات اتهم فيها “يهود البلاد” بالوقوف وراء الاحتجاجات الأخيرة التي تخللها أعمال عنف.
وأشارت الصحيفة إلى أن مؤتمر الحاخامات الأوروبيين أعرب عن قلقه من تصريحات سعيد.

من جانبها، خرجت الرئاسة التونسية ببيان ينفي الأنباء عن اتهام سعيد لليهود، وقالت: “لم يتعرض لأي دين، ولم يكن هناك أي مبرر يستسيغه أي عاقل لطرح قضيّة الأديان في ظل هذه الاحتجاجات، هذا فضلا عن أنه يعتبر أن هذه القضية غير مطروحة أصلا في تونس.”

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضافت أن سعيّد “أوضح اليوم في مكالمة هاتفية جمعته بكبير الأحبار حاييم بيتان، أن اليهود التونسيين هم مواطنون يحظون برعاية الدولة التونسية وبحمايتها كسائر المواطنين”.

وذكّر سعيد خلال المكالمة، وفق البيان، “بموقفه الثابت من القضية الفلسطينية، وبأنه يفرق بين حرية الأديان وحق الشعب الفلسطيني في أرضه، هذا الحق الذي يعتبر مبدأ ثابتا لا مجال لأي أحد أن يدخل الإرباك عليه بتواطئه مع الغاصبين المحتلين”.

وأشار البيان إلى “زيارة سعيّد معبد الغريبة بجربة جنوب شرق البلاد، حيث التقى عددا من المواطنين التونسيين من اليهود “.

واتهمت الرئاسة التونسية في بيانها جهات في تونس لم تسمها “بالكذب والافتراء والتظاهر بما لا تبطن لتحقيق غايات سياسية معلومة لدى الجميع”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى