صحيفه: هكذا تجاهلت إسرائيل فضيحة بيجاسوس العالمية

نشرت صحيفة الجارديان البريطانية مقالا للكاتبة داليا شيندلين، انتقدت فيه رد الفعل الإسرائيلي على الضجة العالمية حول برنامج بيجاسوس للتجسس الذي تنتجه شركة إن.إس.أو جروب في إسرائيل.

وكشفت وسائل إعلام دولية عن استخدام البرنامج الإسرائيلي لاختراق هواتف تخص صحفيين وحقوقيين ومسؤولين في عدة دول في فضيحة أثارت ضجة عالمية.

وتقول الشركة، إن برنامجها مخصص لمحاربة الجريمة والإرهاب وتنفي ارتكاب أي مخالفات.

وحمّلت الكاتبة في مقالها وزارة الجيش الإسرائيلي، التي يجب أن توافق على بيع هذه المنتجات ذات التكنولوجية الفائقة، كما تساءلت عن دور الحكومة في هذا الشأن.

وطرحت داليا شيندلين تساؤلات حول التجاهل الإسرائيلي لتلك الفضيحة المدوية.

واتخذت الشركة الأمريكية قرارها بعدم تجديد الترخيص عندما ينقضي بنهاية العام القادم بسبب السياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين والتوسع الاستيطاني.

واستنكرت الكاتبة في الجارديان الموقف الإسرائيلي قائلة: “يبدو أن الإسرائيليين لا يشعرون بالخزي ولا الصدمة”.

وأضافت، أنه كان أولى بالإسرائيليين الاهتمام بقضية تخص اضطهاد المدافعين عن حقوق الإنسان وتقويض حرية الصحافة

ومراقبة المعارضة السياسية والصلات المحتملة بالقتل المروع، وهو ما لم يحدث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى