صداقة تنشأ بين قطة وكلب أعمى.. والسبب؟

السياسي -وكالات

نشأت علاقة صداقة قوية بين قطة وكلب بعد أن فقد الأخير بصره وبات بحاجة لمن يوجهه أثناء حركته، حيث قامت القطة بهذا الدور الصعب.

فقد الكلب “بليز” بصره في 2020، ومنذ ذلك الحين، بدأت القطة بتوجيهه عبر موائها، مما جعلهما صديقين لا يتفارقان أبداً.

وكان البريطاني روبن واجنر قد تبنى الكلب الذي ينتمي لفصيلة “جيرمان شيبرد” في 2019، وفي أول فحص طبي له، وجد الأطباء البيطريون أن الكلب يعاني من مشاكل في الرؤية. وتم تشخيص الكلب “بليز” لاحقاً بفقدان البصر في إحدى عينيه مع وجود مشاكل في العين الأخرى.

وأوصى الأطباء البيطريون بإجراء عملية جراحية لمحاولة الحفاظ على بصر “بليز” قبل أن تدهور حالته، إلا أن الكلب أصيب بفقدان البصر التام في كلتا عينيه قبل إجراء العملية.

وكان على القطة “ساتين” أن تعتاد على العيش مع “بليز” بعد إصابته بالعمى، عبر تنبيهه كلما اقترب منها، قبل أن تبدأ بمصاحبته في جميع
تحركاته لتوجيهه، وهذا ما أدى إلى نشوء صداقة قوية بينهما.

وقال روبن، إن الكلب والقطة باتا مقربين بشكل لا يصدق، وعبّر عن رضاه وسعادته لأن القطة ساتين تساند صديقها بهذا الشكل الوفي، وفق ما أورد موقع “ميترو” الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى