صديقتان تكتشفا أنهما شقيقتان بعد صداقة ١٧ سنة

السياسي-وكالات

اكتشفت صديقتان مقربتان بعد ١٧ سنة صداقة أنهما أختان، بسبب صورة لوالدهما على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.
‏وكانتا الأمريكيتان آشلي توماس التي تبلغ 31 سنة، ولاتويا ‏ويمبرلي البالغة 29 سنة، لم يفترقا طوال١٧ سنة، وتتحدثان في الهاتف بشكل يومي، وتعتبران نفسيهما شقيقتين.

وفي فبراير الماضي، توماس شاركت صور حفل خطوبة ويمبرلي على أحد مواقع التواصل ‏الاجتماعي، والتي ظهر فيها كينيث والد ويمبرلي.

وقالت صديقة والدة توماس أنها تعرف كينيث جيداً، وأنه كان يعرف والدتها منذ زمن طويل‎، فأرسلت توماس صورة والدتها لكينيث لتسأله عما إذا ‏كان يعرفها، لتكتشف أنه كان زوجها منذ نحو 32 عاما.

وحينها قررت توماس إجراء تحليل الحمض النووي، شكا منها أن كينيث هو والدها، وطلبت وبالفعل جاءت النتيجة إيجابية‎.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى