صفع فلسطينية أمام سفارة بلادها بلبنان و غضب – فيديو

السياسي – وثق مقطع فيديو نشر يوم الثلاثاء، حادثة تعرض لاجئة فلسطينية لصفعة من قبل رجل أمن يحرس سفارة بلادها في بيروت خلال وقفة احتجاجية.

واعتصم مجموعة من اللاجئين في سوريا أمام السفارة الفلسطينية ببيروت للمطالبة بتحسين أوضاعهم والحصول على جواز سفر فلسطيني.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وبحسب اللقطات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حاول حرس السفارة إبعاد المعتصمين من أمام المبنى قبل أن يقدم أحدهم على صفع معتصمة على وجهها.

وأثارت الحادثة غضب الناشطين على مواقع التواصل، دون أن يصدر أي تعليق رسمي من قبل الخارجية الفلسطينية أو مسؤولي السفارة.

وطالب الناشطون بمحاسبة الحارس واستنكروا فعلته، متداعين إلى إطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ ”#يكسر_ايدك“.

وقال المواطن الفلسطيني أحمد صادق عبر الهشتاغ التابع للحملة: ”يمكن أكثر الناس إلى عانوا في تاريخ القضية الفلسطينية هم اللاجئين مشان يجي واحد عامل حاله زلمة ع أبناء شعبه ويضرب ويرفع أيدو ع الي أشرف منه ومن أشكاله #يكسر_ايدك“.

وكتب آخر يدعى ”نادر زكي“: ”ليست الرجولة أن تصفع امرأة فلسطينية مهجرة قابضة على جمر اللجوء“.

وقالت متابعة تدعى ”شيرين“: ”المرأة الفلسطينية هي من تحمل الوجع الفلسطيني .. لبي لها احتياجاتها قبل أن تراجعها.. يكسر_ايدك“.

وعلق ”مصعب البهتيني“: ”امنحوا اللاجئين الفلسطينيين بصيص أمل لا صفعة على الوجوه“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى