صفقة تبادل أسرى بين الحكومة اليمنية والحوثيين

قالت مصادر اليوم الأحد إن الطرفين المتحاربين في اليمن اتفقا على تبادل نحو ألف أسير من بينهم 13 جنديا سعوديا خلال محادثات ترعاها الأمم المتحدة في إطار خطوات لبناء الثقة بهدف استئناف عملية السلام المتوقفة.

ومن المقرر أن يعقد مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث ومسؤول من اللجنة الدولية للصليب الأحمر إفادة صحفية في وقت لاحق اليوم الأحد في ختام الاجتماع الذي استمر أسبوعا في سويسرا للجنة التي تشرف على اتفاق تبادل الأسرى التي تم الاتفاق عليها أول مرة خلال محادثات السلام في ديسمبر كانون الأول عام 2018.

وقالت مصادر مطلعة على المحادثات إن الحكومة اليمنية التي يدعمها تحالف عسكري تقوده السعودية وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران اللتين تتقاتلان منذ أكثر من خمسة أعوام اتفقتا على قائمة تضم 1080 أسيرا فيما سيكون أكبر تبادل للأسرى حتى الآن.

وقال محمد علي الحوثي المسؤول السياسي الكبير في جماعة الحوثي على تويتر في ساعة مبكرة من صباح الأحد إن المهم هو تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى وليس مجرد التوقيع عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى