صفقة تبادل سجناء وشيكة بين إيران وأمريكا

السياسي – أفادت وكالة “رويترز” باقتراب الإعلان عن صفقة تبادل سجناء بين طهران وواشنطن، وذلك بعد أيام من إفادة الخارجية الإيرانية أن الصفقة مطروحة على جدول الأعمال بالتوازي مع المحادثات النووية في فيينا.

ونقلت الوكالة عن مصادر دبلوماسية قريبة من المفاوضات الجارية في فيينا بين إيران والدول الكبرى، قولها إنه من المتوقع أن يتم الإعلان عن صفقة لتبادل السجناء بين واشنطن وطهران في القريب العاجل.

وقال دبلوماسيون إن مسودة نص الاتفاق النووي الجديد ألمحت بشكل غامض إلى قضايا أخرى، مضيفين أن المقصود من ذلك هو إلغاء تجميد مليارات الدولارات من الأموال الإيرانية في البنوك الكورية الجنوبية، والإفراج عن السجناء الغربيين المحتجزين في إيران.

وأشار المفاوض الأمريكي، روبرت مالي، إلى أن ضمان الاتفاق النووي غير مرجح ما لم تفرج طهران عن أربعة مواطنين أمريكيين، من بينهم الأب والابن “باقر” و”سيامك نمازي”، الذين تقول واشنطن إن طهران تحتجزهم كرهائن.

وفي وقت سابق الشهر الجاري، قال المتحدث باسم “الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زاده” أن محادثات تبادل السجناء مع واشنطن متواصلة وبشكل مواز لمحادثات فيينا ومستقلة عنها”

وأضاف “خطيب زادة” أن “هذه المحادثات تتم عبر وسطاء وقنوات غير مباشرة”.

وفي مايو/ أيار الماضي، قال تقرير للتلفزيون الإيراني إن “مصدراً مطلعاً يقول إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وافقت على إطلاق سراح 4 إيرانيين سجنوا لانتهاكهم العقوبات الأمريكية مقابل 4 (جواسيس) أميركيين”

ونفت واشنطن حينذاك هذه الادعاءات، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية “نيد برايس” إن  “التقارير التي تفيد بالتوصل إلى اتفاق لتبادل السجناء ليست صحيحة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى