صلاة التراويح بالأقصى ليلة آخر جمعة في رمضان

السياسي – توافد آلاف المصلين لأداء صلاة العشاء والتراويح في المسجد الأقصى ليلة الخميس/الجمعة (آخر جمعة في شهر رمضان)، رغم انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

وأكد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الخميس، على أهمية توحيد دعاة الأمة وخطباء المساجد رسالتهم في هذه الأيام؛ لاستنهاض الهمم، وتركيز الحديث على ما يحدث في القدس المحتلة.

واقترح الاتحاد موضوع خطبة آخر جمعة من شهر رمضان المبارك عن “الاقتحام الصهيوني المزمع للمسجد الأقصى المبارك في الثامن والعشرين من الشهر الحالي”.

 

وقررت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، إغلاق باب العامود وطريق الواد في البلدة القديمة بالقدس المحتلة. وستسمح شرطة الاحتلال بمرور اليهود للاحتفال بالمسيرة السنوية لما يسمى “يوم القدس” (يوم احتلال شرقي القدس)، ويطلق عليها أيضا “مسيرة الأعلام”، والمقرر أن تكون يوم الاثنين القادم، وسط توقعات بمشاركة 30 ألف مستوطن في المسيرة.

ويسود منذ أيام التوتر في حي “الشيخ جراح” وسط القدس المحتلة، عقب تهديد الاحتلال الإسرائيلي عددا من العائلات المقدسية بإخلاء منازلها لصالح جمعيات استيطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى