صندوق أبوظبي كاتاليست بارتنرز يستثمر في شركة ناشئة لتأجير الطائرات

السياسي – يساند صندوق من أبوظبي شركة ناشئة لتأجير الطائرات يديرها هوارد ميلر المدير المالي السابق لشركة رايان-إير، لكي تُكوّن أسطولا من 100 طائرة على مدار الأعوام الثلاثة القادمة.

و“صندوق أبوظبي كاتاليست بارتنرز“، المملوك جزئيا لصندوق ”مبادلة“ السيادي التابع لحكومة الإمارة، هو أحد المستثمرين الرئيسيين في ”سايرس أفييشن“، التي يقع مقرها في أبوظبي.

وقال ميلر، الذي رحل عن ”رايان-إير“ في 2014 بعد 23 عاما قضاها في الشركة، لرويترز، إن ”أبوظبي كاتاليست بارتنرز“ استثمر 100 مليون دولار في ”سايرس“، التي لها مشاريع مشتركة مع شركتي الاستثمار الأمريكيتين ”كوروم كابيتال“ و“إتش.بي.إس إنفستمنت بارتنرز“.

وتأسست ”سايرس“ في مارس/ آذار 2020، وأعلنت اليوم الاثنين استحواذها على أول عشر طائرات لها، فيما قال ميلر“ ”لقد وصلنا. نتقدم في العمل.“

وتعتزم شركة التأجير، التي مقرها أبوظبي، تكوين أسطول من 100 طائرة معظمها لطرز أقدم من طائرات ”إيرباص ايه 320 نيو“ و“بوينغ 737 إن.جي“ تستأجرها شركات طيران بالفعل.

وأضاف ميلر: ”الطائرات أحادية الممر هي عمود الطيران الفقري رغم ما يحدث في العالم،“ مشيرا لأزمة فيروس كورونا التي عصفت بالقطاع.

ورغم أن الطلب العالمي على السفر قد يستغرق سنوات للتعافي من الجائحة، فإن الرحلات القصيرة باستخدام الطائرات ذات الممر الواحد تنتعش في بعض الأسواق.

واشترت ”سايرس“ طائراتها العشر، وهي مزيج من طرز ”أيه 320″ و“أيه 737“ أقدم، من شركة التأجير الآسيوية ”بي.أو.سي أفييشن“.

وهي مؤجرة إلى شركات ”ساوث-وست إيرلاينز“ و“طيران نيوزيلندا“ و“الاتحاد للطيران“ و“سبيريت“.

وقال ميلر: إن مساهمات رأسمالية من المستثمرين استُخدمت لتمويل شراء الطائرات، لكنها سَتُحول إلى قروض عبر تسهيل دين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى