صندوق الثروة السيادي النرويجي يحقق 46 مليار دولار أرباح

السياسي -وكالات

قال صندوق الثروة السيادي النرويجي، وهو الأكبر في العالم بحجم يبلغ 1.3 تريليون دولار، أمس الأربعاء أنه سجل ربحا في الربع الأول من العام بفضل أسواق أسهم قوية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وحقق الصندوق عائداً على الاستثمار أربعة في المئة وربح 382 مليار كرونة نرويجية (45.7 مليار دولار) بين يناير/كانون الثاني ومارس/آذار، متخطيا مؤشره القياسي.

وكان الصندوق سجل تراجعا بنسبة 14.6 في المئة في عائدات الفترة المماثلة 2020، مسجلاً خسارة بمقدار 1.35 مليار كرونة (162.5 مليون دولار) بسبب جائحة كورونا التي أضرت الاقتصاد العالمي ككل.

وقال الصندوق في بيان أصدره أمس «العائد على استثمارات الأسهم في الصندوق بلغ 6.6 في المئة خلال الربع الأول من العام الحالي» ولكنه لم يورد قيمة الربح الصافي (بعد الضرائب والمصاريف الإدارية) خلال الفترة.

وقال تروند غراندي، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الاستثمارات في البنك المركزي النرويجي «كان للاستثمارات في الأسهم المساهمة الأكثر إيجابية في العائد خلال الفترة».

وفي نهاية الربع الأول من العام الحالي بلغت القيمة السوقية للصندوق 11.034 تريليون كرونة (1.328 تريليون دولار) وتم استثمار 73.1 في المئة من قيمته في الأسهم و2.5 في المئة في العقارات غير المدرجة، و24.5 في المئة في أدوات الدخل الثابت.

وتأسس الصندوق في ستينيات القرن الماضي، بهدف تحصين الاقتصاد النرويجي من التقلبات في أسواق النفط.

(الدولار يساوي 8.3575 كرونة نرويجية).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى