صندوق النقد الدولي يرفض مساعدة فنزويلا لمواجهة كورونا

السياسي – وكالات – رفض صندوق النقد الدولي، طلب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، قرضا بقيمة خمسة مليارات دولار لمواجهة فيروس كورونا.

وبرر صندوق النقد رفضه مساعدة فنزويلا بزعم عدم الاعتراف الدولي بشرعية مادورو، وفقا لبيان صدر عن المكتب الإعلامي للصندوق الأربعاء.

وقال البيان: “للأسف ليس بإمكان الصندوق النظر في هذا الطلب. وكما أكدنا سابقا، تعاون الصندوق مع الدول الأعضاء فيه يشترط الاعتراف الرسمي بالحكومة من جانب المجتمع الدولي، الأمر الذي تم تأكيده في قواعد عضوية صندوق النقد الدولي”.

وأضاف البيان: “ليس هناك وضوح في مسألة الاعتراف” بشرعية حكومة مادورو.

وقال مادورو في رسالة وجّهها للمديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا، الثلاثاء، “نتوجّه إلى منظّمتكم الموقّرة لطلب تقييمكم لإمكانية منحنا تسهيلاً ائتمانياً بقيمة 5 مليارات دولار” من أداة التمويل السريع في الصندوق.

رسالة مادورو مؤرخة بتاريخ الأحد الماضي، لكن نشرها وزير الخارجية خورخي أريازا على حسابه في موقع تويتر الثلاثاء.

وشدّد مادورو في رسالته على أنّ هذا القرض من شأنه أن “يساهم بشكل كبير في تعزيز نُظُم الفحص والاستجابة” للفيروس.

وتعود آخر مساعدة قدّمها صندوق النقد الدولي إلى فنزويلا لعام 2001 في حين تعود آخر زيارة للجنته الفنية إلى كراكاس للعام 2004.

وفي 2007، هدّد الرئيس الراحل هوغو تشافيز (1999- 2013) بانسحاب بلاده من صندوق النقد الدولي، لكنّه لم ينفّذ هذا التهديد.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في فنزويلا، الثلاثاء، 33 حالة، ولقد فرض الحجر الصحي على الدولة بأكملها، حيث لزم المواطنون منازلهم.

وحتى مساء الثلاثاء، أصاب كورونا أكثر من 197 ألفا في 163 دولة وإقليما، توفي منهم أكثر 7900، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار كورونا على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى