صواريخ المقاومة تجبر إسرائيل على إلغاء 15 رحلة طيران الإثنين

بيّنت شاشة عرض الرحلات المغادرة من مطار بن غوريون الدولي، الإثنين، إلغاء 15 رحلة بشكل نهائي من إجمالي 39 رحلة مغادرة اليوم، مع تحول محيط المطار إلى هدف لصواريخ المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

ووفق رصد استنادا إلى جدول الرحلات المعتمدة مسبقا والمنشورة على موقع مطار “بن غوريون” عبر الإنترنت، فإن 24 رحلة ستقلع في موعدها، منها 6 رحلات داخلية.

وللمرة الثالثة في أقل من أسبوع، تصل صواريخ المقاومة الفلسطينية إلى محيط مطار “بن غوريون”، آخرها مساء السبت، ردا على العدوان الإسرائيلي على غزة والقدس والضفة الغربية.

والرحلات المغادرة ستتوجه إلى مدن دبي وصوفيا ومطار رامون جنوب إسرائيل، وتبليسي، ولارانكا، وأثينا، وبوخارست، وميامي، ونيويورك، وأديس أبابا.

والأحد، أظهر مسح إلغاء مطار بن غوريون الدولي 25 رحلة قادمة من مدن حول العالم، كان مقررا وصولها الإثنين إلى إسرائيل، من إجمالي 47 رحلة، بينما باقي الرحلات الـ22، غير مؤكدة.

ووصفت صحيفة “كالكليست” المختصة بالاقتصاد الإسرائيلي، السبت، قرار شركات الطيران العالمية تعليق رحلاتها، بأنها “خطوة تركت إسرائيل وشركات طيرانها المحلية، وحيدة في الساحة”.

والخميس، أعلنت شركات طيران “دلتا إيرلاينز” و”يونايتد إيرلاينز” و”لوفتهانزا” و”النمساوية”، عن تغييرات في جدول الرحلات، تبعتها السبت شركات الاتحاد وفلاي دبي الإماراتيتين.

ومنذ 10 مايو/ أيار الجاري، يقصف الجيش الإسرائيلي قطاع غزة، وترد الفصائل الفلسطينية بإطلاق الصواريخ والقذائف باتجاه البلدات الإسرائيلية.

والأحد، ارتفع ضحايا العدوان العسكري الإسرائيلي المتواصل على غزة، إلى 197 شهيدا، بينهم 58 طفلا و34 سيدة، إضافة إلى 1235 جريحا.

بينما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية 21 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة؛ فيما قتل 10 إسرائيليين وأصيب المئات، خلال قصف صاروخي للفصائل الفلسطينية من غزة باتجاه مناطق في إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى