صوة لنادين نسيب نجيم تثير الجدل – تطبيع أم ماذا

السياسي – تعرّضت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم لهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار صورة تجمعها مع خبير تجميل قيل إنه إسرائيلي الجنسية، واتهامها بالتطبيع مع الاحتلال.

وتداول النشطاء الصورة مشيرين إلى أنها التقطت في دبي بالإمارات العربية المتحدة، وظهرت فيها “نادين” إلى جانب رجل يدعى إيدو رافايل زادوك، وفق النشطاء.

وبحسب أحد المنشورات المتداولة، فإن “زادوك يُعرّف عن نفسه على حسابه في موقع تويتر على أنه إسرائيلي الولادة، وانطلق مهنيًا عام 1995 في تل أبيب قبل أن ينتقل إلى مدينة نيويورك الأميركية”.

لكنّ الممثلة اللبنانية دافعت عن نفسها مؤكدةً أنها لا يمكن أن تتصوّر مع أيّ شخص وهي تعرف أنّه إسرائيليّ.

وقالت إنها “لا تطيق الأرض التي يسير عليها” الإسرائيليون، واصفة إياهم بـ”الخبثاء”.

يُذكر أن نادين نجيم حصلت مؤخرًا على جائزة “الموركس دور” بوصفها أفضل ممثلة لبنانية ـ عربية عن دوريها في مسلسل “خمسة ونص” و”عشرين عشرين”. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى