صور لـ آمبر هيرد في السجن وهي تبكي تعرضها للسخرية

السياسي -وكالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور لممثلة الاميركية ​آمبر هيرد​ وهي بملابس المساجين المعروفة باللون البرتقالي في الولايات المتحدة الاميركية وبدت ملامح وجهها حزينة.

لكن هذه الصور ليست حقيقية بل قام بتركيبها محبو زوجها السابق الممثل ​جوني ديب​ للسخرية منها حتى انهم كتبوا على اللوحة التي تحملها في الصور المزيفة عبارات لجعل حملة السخرية أكبر منها بعدما خسرت الدعوى القضائية التي رفعتها ضد جوني اتهمته فيها بالاساءة اليها والاعتداء عليها لفظيا وجسديا قبل ان يتضح العكس خلال المحاكمة التي كانت علنية.
وعلى الرغم من اعلان الحكم النهائي الا ان هذه القضية لم تنته بعد على السوشيل ميديا خصوصا بعدما قررت هيرد ان تستأنف الحكم مما جعل فانز جوني ديب من انتقادها بشدة أكبر.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى