ضغط أمريكي لإجراء الانتخابات الليبية بموعدها

جددت الخارجية الأمريكية مطالبتها بإجراء الانتخابات الليبية في موعدها كخطوة مهمة لخروج المرتزقة والقوات الأجنبية.

وتتسق مطالب الخارجية مع دعوة أطلقتها المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة السفيرة ليندا توماس جرينفيلد لإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، باعتباره أولوية لإنهاء الأزمة.

وعبرت جرينفيلد عن قلق واشنطن حيال الأوضاع في ليبيا، لكنها قالت: “يجب أن أظل متفائلة وآمل -مرة أخرى- أن نتمكن من معالجة الوضع”.

وتابعت: “لقد دعونا القوات الأجنبية لمغادرة ليبيا، نعتقد أن هذا إجراء مهم يجب اتخاذه بينما يتجه الشعب الليبي نحو انتخابات ناجحة، ونأمل في أن يتم اجتياز هذا الوضع الحالي”.

كان البيان الختامي لمؤتمر برلين 2، الأربعاء، طالب جميع الجهات الفاعلة في ليبيا بالامتناع عن أي أنشطة تتسبب في تفاقم الصراع، وسحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة دون تأخير.

كما شدد على ضرورة امتناع جميع الجهات الفاعلة في ليبيا عن أي أنشطة تتسبب في تفاقم الصراع، والعمل على إصلاح قطاع الأمن وإخضاعه لإشراف سلطة مدنية موحدة.

وأكد البيان الختامي الالتزام الكامل بالامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا، وحث جميع الأطراف الدولية الفاعلة على الالتزام بذلك.

وأشاد بدور دول الجوار الليبي والجامعة العربية والأمم المتحدة والاتحادين الأوروبي والأفريقي في دعم عملية السلام الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى