ضغوط على تل أبيب لفتح معبر القنيطرة مع سوريا أمام طلبة الجولان

وأفادت قناة “I24NEWS”، بأن جهات دولية تمارس مؤخرا ضغوطا على الحكومة الإسرائيلية لإعادة فتح معبر القنيطرة مع سوريا.
وأوضحت أن الهدف من ذلك هو فتح المعبر أمام طلبة الجولان والسماح لهم بالدراسة في الجامعات السورية، كما كان الحال عليه قبل إغلاق المعبر بعد اندلاع الأزمة السورية.
وأشارت إلى أن العشرات من طالبي الدراسة من الجولان المحتل كانوا يتوافدون إلى سوريا سنويا.

وقالت إن اللجنة الدولية الصليب الأحمر هي إحدى الجهات التي تضغط على إسرائيل في هذا الصدد، بالتعاون مع القيادة الدينية للسوريين في هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ حرب يونيو/ حزيران 1967، بما في ذلك قيادة الطائفة الدرزية في إسرائيل والأب الروحي لها الشيخ موفق طريف.
ونقلت القناة عن مصادر مقربة من طريف، أن هناك محادثات أجريت في هذا الصدد مع الجانبين الروسي والإسرائيلي، لكن وزارة الأمن الداخلي في إسرائيل نفت تلقي توجيهات بهذا الشأن خلال الشهور الأخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى