طائرة طبية تركية تصل مقديشو لنقل جرحى التفجير

وصلت طائرة طبية تركية الأحد الى مطار مقديشو الدولي، لتقديم المساعدة الطبية لجرحى التفجير الذي ضرب العاصمة الصومالية السبت، وأسفر عن سقوط عشرات الضحايا.

وقال السفير التركي محمد يلماز، في مؤتمر صحفي، إن تركيا أرسلت الطائرة الطبية لنقل مصابي الحالات الحرجة جراء التفجير الانتحاري الذي استهدف تقاطع إكس كونترول جنوب العاصمة مقديشو.
وأضاف السفير أن تركيا تقف الى جانب الشعب الصومالي في أشد أوقاته.

وأشار إلى أن الطائرة تقل 19 طبيبا من مختلف التخصصات الى جانب طنّين من المستلزمات الطبية العاجلة.

وأكد السفير أن معظم الحالات الحرجة للمصابين جراء التفجير يتلقون حاليا العلاج اللازم في مستشفى أردوغان بمقديشو.

وندد السفير بأشد العبارات التفجير الانتحاري الذي تسبب في مقتل نحو أكثر من 80 شخصا وإصابة مئة آخرين.

من جهته قدم وزير الأمن، محمد أبو بكر أسلو، الشكر لتركيا على وقوفها الى جانب الصومالي في أشد أوقاته، مشيرا إلى أن تركيا أول دولة قدمت هذه المبادرة الإنسانية وأن هذا يعكس العلاقات الأخوية بين البلدين.

وقال الوزير: “نعزي جميع الأسر التي فقدت أبناءها جراء الهجوم الإرهابي”.

وأضاف: “نرسل تعازينا كذلك إلى تركيا التي فقدت اثنين من مواطنيها الذين ضحوا بأنفسهم لخدمة الشعب الصومالي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى