طاقم طائرة يجبر أسرة على مغادرتها بسبب كمامة..

السياسي-وكالات

ذكرت صحيفة “The Sun”، أن عائلة تعرضت للطرد من متن طائرة أميركية، بسبب رفض طفلتهما البالغة من العمر عامين ارتداء الكمامة كاجراء احترازي ضد كورونا.

 

وبحسب الصحيفة، فإن الحادث وقع في مطار دنفر، فبعد صعود الأسرة المكونة من ثلاثة أشخاص إلى متن الطائرة استعدادا للرحلة التابعة لشركة يونايتد إيرلاينز، حاول الوالدان وضع قناع طبي على وجه ابنتهما البالغة من العمر عامين، لكنهما لم ينجحا، حيث قاومت الطفل بشدة، ولم ترتد القناع.

 

وقبل الإقلاع مباشرة، اقتربت مضيفة طيران من الوالدين وأمرتهما بمغادرة الطائرة، حاول الزوج شرح الموقف للموظفة، لكنها لم تغير رأيها.

 

من جهتها كتبت أم الطفلة في منشور لها على “إنستغرام” أنها “شعرت بعد إبعادها عن الرحلة بالارتباك والذهول والاشمئزاز والإذلال”.

 

بدورها قالت مصادر من شركة يونايتد إيرلاينز لصحيفة “The Sun”، إن الأولوية القصوى للشركة هي صحة وسلامة موظفيها وعملائها، وإن ارتداء القناع أمر إلزامي لجميع الركاب الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وما فوق.

 

كما أشارت مصادر الشركة إلى أنها تواصلت مع العائلة وأعادت لها التذاكر والأمتعة، ويجري التحقيق في الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى