طاقم Mission Impossible يثور في وجه توم كروز غضباً

السياسي-وكالات

عبَّر عدد من أعضاء طاقم عمل Mission: Impossible 7، السلسلة الأمريكية الشهيرة، وبطلها نجم هوليوود، توم كروز، عن استيائهم بسبب رد فعل الأخير الغاضب بخصوص بروتوكولات الصحّة والسلامة، وذلك بعد تسريب تسجيل صوتي للممثل توم كروز يصيح به في طاقم عمل الجزء السابع من فيلم Mission: Impossible؛ لزعمه أنهم لم يحترموا هذه الإجراءات، بل ذهب إلى حد تهديدهم بالطرد.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وفق تقرير لشبكة Cinema Blend الأمريكية، الجمعة 18 ديسمبر/كانون الأول 2020، فإن هذا الشريط الغاضب الذي نشرته صحيفة The Sun البريطانية، أسفر عن “ثورة أخرى” من طرف طاقم العمل في السلسلة، وذلك بعد أن قرر 5 أشخاص تقديم استقالتهم بشكل نهائي من العمل.

حسب مصدر مطلع، لم تُكشف عن هويته، فإن موجة غضب عارمة عمَّت طاقم الإنتاج، بعد صورة كروز، كما أضاف أنه كان “غاضباً، لأن الآخرين لم يأخذوا أمر الجائحة على محمل الجد مثله”، بينما “يتحمّل كروز مسؤولية الأمر بُرمّته”.

أول ما أثار غضب كروز، وفق الصحيفة نفسها، كان رؤيته اثنين من أعضاء الطاقم وهما يتبادلان الحديث من مسافة قريبة جداً، وذلك خلال تصوير الجزء السابع من السلسلة الشهيرة في استوديوهات شركة وارنر برذرز في ليفيسدن.

كما أضافت أن موجة انفجار كروز الغاضب كانت في وجه نحو 50 شخصاً من أعضاء الطاقم، وهو الحادث الذي سبق انتشار الشريط المسجل، الذي أثار ضجة واسعة.

زميل توم كروز، جورج كلوني، أحد مشاهير “هوليوود”، علَّق على الحادث بالقول إنه “لو كان مكان كروز لما ضخم هذا الحادث بهذا الشكل”.

ويأخذ توم كروز، الذي جسّد شخصية إيثان هانت نحو ما يقرب من عقدين ونصف العقد، الجائحة على محمل الجد بينما تمضي عملية الإنتاج ببطء، فلم يكتفِ بارتداء قناع في أثناء التصوير، بل تكبَّد ما يعادل 672.000 دولار أمريكي لاستئجار سفينة للممثلين وطاقم العمل كنُزلٍ لهم في أثناء الوجود بالنرويج.

ومع ذلك، ومثلما شهدت عمليات إنتاج سينمائي ضخمة أخرى مثل The Batman، لم تؤمّن تلك الاحتياطات الإضافية فريق Mission: Impossible 7 بشكلٍ كامل، إذ تأكّدت إصابة 12 شخصاً من طاقم العمل بفيروس كورونا في أكتوبر/تشرين الأول بإيطاليا؛ مما دفع كروز إلى إجراء محادثات مع مخرج العمل كريستوفر ماكاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى