“طالبان” تطلق سراح 20 من أسرى الحكومة الأفغانية

السياسي – أعلنت حركة “طالبان” عن إطلاق سراح 20 من أسرى القوات الأفغانية في إقليم قندهار، جنوب أفغانستان، بعدما أكدت الحكومة أنها أطلقت، الاثنين، سراح 102 أسير للحركة، مطالبة إياها بخفض وتيرة العنف كي تبدأ مرحلة الحوار المباشر بين الطرفين.

وقال الناطق باسم المكتب السياسي لحركة طالبان سهيل شاهين، في تغريدة له على حسابه بتويتر، إن الحركة أفرجت، الثلاثاء، عن 20 عنصرا من القوات الأفغانية في إقليم قندهار، وأعطتهم مبالغ مالية من أجل الوصول إلى منازلهم.

وكان مكتب مستشار الأمن القومي الأفغاني قد أعلن في بيان، الإفراج عن 102 أسير للحركة، مطالبا الحركة بخفض وتيرة العنف من أجل الدخول إلى عملية الحوار المباشر بعد إكمال إطلاق سراح 1500 أسير للحركة في المرحلة الأولى.

وأضاف البيان أنه “ضمن مساعي الحكومة لإنجاح مساعي السلام، أطلق سراح 102 أسير للحركة، أمس، ليصبح عدد الأسرى المفرج عنهم 850″، مؤكدا أن الحكومة مصممة على إطلاق سراح مزيد من أسرى الحركة، ولكنها تطلب منها خفض وتيرة العنف كي تبدأ بلا تأخير عملية الحوار المباشر بين الطرفين بعد إكمال المرحلة الأولى من عملية إطلاق سراح أسرى طالبان.

كما طلب البيان من حركة “طالبان” إطلاق سراح الأسرى وفق القائمة التي قدمتها الحكومة لها، وذلك سيسهل الأمور نحو المضي إلى الحوار المباشر.

في السياق ذاته، طلب الناطق بإسم الرئاسة الأفغانية صديق صديقي من حركة طالبان إعلان وقف إطلاق النار من أجل الأهداف الإنسانية ومكافحة جائحة كورونا، مؤكدا أن وقف إطلاق النار ضرورة من أجل الأهداف الإنسانية، إذ إن جائحة كورونا تأخذ منحى خطيرا في أفغانستان.

وسبق أن رحبت حركة “طالبان” بإطلاق سراح أسراها من قبل الحكومة، وقال الناطق باسم المكتب السياسي للحركة سهيل شاهين إن الحكومة أطلقت سراح 300 أسير لطالبان خلال الأيام الماضية، “ونحن نرحب بذلك”.

 

وأكد شاهين، في تغريدة له أمس الإثنين، أن هذا غير كاف ولا بد من تسريع العملية من أجل الحفاظ على حياتهم من جائحة كورونا ومن أجل إتاحة الفرصة للحوار، مؤكدا أن حركة طالبان أيضا تواصل عملية الإفراج عن أسرى الحكومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى