طالبان تفرق مظاهرة نسائية في كابول

السياسي – أطلق مسلحو “طالبان” النار في الهواء، اليوم السبت، لتفريق تظاهرة نسائية في العاصمة الأفغانية كابول، قبل أيام من الذكرى الأولى لعودة “طالبان” (التي تخضع لعقوبات الأمم المتحدة بسبب النشاط الإرهابي) إلى السلطة.
وأفاد مراسل وكالة “فرانس برس” بأن حوالي 40 امرأة هتفن “خبز، عمل وحرية”، وخرجن في تظاهرة أمام وزارة التعليم قبل أن تقوم مجموعة من مقاتلي “طالبان” بتفريقهن بإطلاق النيران في الهواء.
وفي وقت سابق، من اليوم السبت، أفاد شاهد عيان بوقوع انفجار، لم تحدد طبيعته بعد، في مدخل مقر حكومي لاستخراج بطاقات الهوية الإلكترونية بمنطقة دشت برجي، غربي العاصمة الأفغانية كابول.
قال أحد السكان المحليين في منطقة دشت برجي اليوم السبت، “وقع انفجار عند مدخل مركز توزيع بطاقات الهوية الإلكترونية”، ولم ترد أنباء عن طبيعة هذا الانفجار أو عدد الضحايا.
شهدت أفغانستان في الأونة الأخيرة عدة انفجارات، أسفرت عن وقوع عدد من القتلى والجرحى.
ومنذ انسحاب القوات الأمريكية وسيطرة “طالبان” على السلطة، منتصف أغسطس/ آب 2021، شهدت البلاد عدة هجمات وتفجيرات في مساجد وأماكن حيوية أخرى.
ووقع الهجوم الأعنف، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حيث تعرض مسجد للشيعة في مدينة قندوز الأفغانية، إلى هجوم إرهابي تبناه تنظيم داعش”؛ أسفر عن مقتل 60 شخصا على الأقل، وإصابة نحو 140 آخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى