طفل متوفى داخل طائرة Air france في ظروف غامضة في باريس

السياسي-وكالات

تم العثور على طفل يبلغ من العمر 10 أعوام ميتاً في الهيكل السفلي لطائرة قادمة من ساحل العاج.

وبحسب موقع «ميرور» تم العثور على جثة الطفل المهملة في التروس الهبوطية لطائرة إير فرانس، التي كانت قد سافرت من أبيدجان أمس.

وكانت الطائرة، وهي من طراز بوينج 777، قد هبطت في باريس بعد وقت قصير من الساعة 5 مساء يوم الثلاثاء، وتقول الخطوط الجوية الفرنسية إن التحقيق جار في الوفاة.

أشار أحد التقارير إلى أن الطفل المتوفى، كان صبياً، وأنه من المحتمل أن يكون قد تعرض للموت بسبب درجات الحرارة تحت الصفر داخل الطائرة خلال دقائق من الإقلاع.

في بيان، قالت الخطوط الجوية الفرنسية: «تؤكد الخطوط الجوية الفرنسية أنه تم اكتشاف جثة هامدة من مسافر في بئر الهبوط في الطائرة في رحلة AF703 التي تربط أبيدجان (ABJ) إلى باريس شارل ديجول في 7 يناير 2020، والتي استغرقت حوالي ست ساعات، يستمر التحقيق في الحادث للوقوف على أسباب اختباء الطفل في الطائرة ومعرفة أهله، ودوافع تسلقه الطائرة، وجميع الظروف المحيطة بالحادث».

وأضافت الخطوط الجوية الفرنسية، أن حالات المتسلقين الذين يختبئون داخل الطائرات التجارية نادرة للغاية.

في العام الماضي، تم العثور على جثة رجل في حديقة منزل بالقرب من مطار هيثرو بعد سقوطه من طائرة تحلق من العاصمة الكينية نيروبي، لقد هبط على بعد بوصات من رجل كان يستحم في حديقة منزله في كلافام.

لم يتم تحديد هوية الرجل بعد، لكن بعض التقارير تشير إلى أن الرجل كان عامل نظافة بالمطار يدعى «بول مانيزي»، وتم العثور عليه مع حقيبة تحمل على الظهر، وزوج من الأحذية الرياضية وزجاجتين من المشروبات وبعض الأشياء الصغيرة الأخرى.

في أكتوبر 1996، تسلل شقيقان من الهند إلى طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية البريطانية، وحاولا الدخول إلى المملكة المتحدة كمتهربين.

نجا واحد من الأشقاء من رحلة استغرقت 10 ساعات من نيودلهي إلى لندن، ويعمل الآن في مطار هيثرو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى