طفل يصمم تطبيقاً لمساعدة شقيقه المصاب بالتوحد

السياسي -وكالات

طوّر طفل أمريكي يبلغ من العمر 9 سنوات فقط تطبيقاً هاتفياً لمساعدة شقيقه الأصغر الذي يعاني من التوحد على التواصل مع الآخرين.

ولم يتمكن آدم بورتر البالغ من العمر ستة أعوام من طلب بعض أبسط الطلبات بعد تشخيص إصابته بالتوحد وهو في الثانية من عمره، وكافح دائماً للتحدث. وباستخدام تطبيق طوره شقيقه شون البالغ من العمر تسع سنوات، يمكن لآدم الآن التواصل بمجرد النقر على صورة.

وطُلب من شون في الأصل إنشاء لعبة لمشروع مدرسي، لكنه ذهب خطوة أخرى إلى الأمام، برغبته في مساعدة شقيقه، وقال “علمت أنني إذا لم أطور هذا التطبيق، فلا أعتقد أن أحداً قد يفكر فيه، إنه شعور رائع للغاية”.

وأضاف شون “لا يفكر الناس عمومًا في الآخرين، فهم يفكرون في الشهرة والمال، لكنهم لا يركزون على أي شخص آخر وكيف يؤثر ذلك عليهم”.

وتشير التقديرات إلى أن 40% من الأطفال المصابين بالتوحد لا يتحدثون، مما يعني أنهم قد لا يتعلمون أبدًا التحدث أكثر من بضع كلمات، ويقول ليام بورتر والد آدم إن التطبيق سمح له بالتطور بشكل أسرع، ويأمل ليام أن يساعد هذا التطبيق في تغيير هذه الإحصائية، بحسب موقع آي تي في.

وأوضح السيد ليام بورتر “لقد طلب الطعام، وأخبرنا أنه مصاب، وطلب الذهاب إلى المرحاض، وكان كل ذلك يعتمد على التخمين، لقد فتح هذا التطبيق المزيد من الخيارات لآدم، فبعد أن أنشأنا التطبيق طلب المزيد من الأشياء وبات يتطور بشكل أسرع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى