طلاق أم بقاء.. ميلانيا لن تنفصل عن ترامب بشرط

السياسي-وكالات

ترددت الكثير من الشائعات عن احتمال طلاق ميلانيا ترامب ودونالد ترامب ، منذ دخولهما البيت الأبيض، كما أثارت صور السيدة الأولى السابقة الأخيرة وهي تبتعد عنه في آخر التقاط صور لها ، والمناسبات السابقة التي تركت فيها يده أمام الحضور تكهنات حول الطلاق.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ومع ذلك، قال ” آر كوري هاي” وهو مقرب من عائلة ترامب، لصحيفة The Times”” إن ميلانيا ستبقى في كنف رئيس الولايات المتحدة السابق لكن  دون أن تمنحه الأشياء المحببة لديه.

وفي العام الماضي ، راهن الكثيرون على ما إذا كان زواج ترامب الثالث سينتهي بانفصال الزوجين أم لا، وبعد نتيجة الانتخابات الأخيرة ، ادعى موظف سابق في البيت الأبيض أن ذلك سيحدث عندما تنتهي فترة ولايته.

حيث زعم “أوماروزا مانيجولت نيومان”: “أن ميلانيا تعد كل دقيقة حتى يخرج من منصبه ويمكنها الطلاق”، بينما أصر آخرون على أن العارضة السلوفينية ستبقى مع نصفها الآخر ، الذي يكبرها بـ 24 عامًا.

وأكد “آر كوري هاي”:”الاحتمال هو 99.99٪ سيبقون معًا، وسأصاب بالصدمة حقًا إذا انفصلت ميلانيا رسميًا وطلقت من زوجها”، مضيفا: “ميلانيا نشأت في حياة شيوعية زائفة صعبة، وعندما تزوجت ، أرادت الاستقرار ، والاستقرار الرومانسي ، والاستقرار المالي ، ومن خلاله كل شيء لا يزال قائما بفضل هذا الزواج”.

فيما قالت ماري جوردان ، مؤلفة كتاب The Art of Her Deal: The Untold Story لميلانيا ترامب ، إن ميلانيا لا تتراجع أبدًا، وستظل زوجة دونالد ترامب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى