طهران: اليونان أفرجت عن ناقلة النفط الإيرانية

أعلن المدير العام لمنظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، علي أكبر صفائي أن اليونان قامت “بالإفراج عن السفينة الإيرانية المحتجزة لديها”، مؤكدا أنها تتجه الآن إلى سفينة أجنبية لاستلام شحنتها النفطية.

وأكد صفائي التواجد المقتدر للقوة البحرية للحرس الثوري والجيش لحل هذه القضية، مضيفًا أن “القوات العسكرية البحرية للبلاد توفر الأمن لجميع السفن المحلية والأجنبية”، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية- إرنا.

وتابع: “البحارة الإيرانيون واصلوا أنشطتهم بشجاعة وبسالة خلال السنوات الماضية في ظل عقوبات ومخاطر مختلفة”.
وأكد المدير العام لمنظمة الموانئ والملاحة الإيرانية أن “هناك حاجة ماسة تتمثل في تحديث الأسطول وتطويره”، مضيفا: “في الوقت الحالي، من أجل تطوير الأسطول وتحديثه، نحتاج إلى بناء وشراء 150 سفينة”.

وكانت شرطة الموانئ اليونانية، أعلنت الأحد الماضي، أن “الناقلة التي تحمل النفط الإيراني، والتي تم احتجازها في اليونان منتصف أبريل/ نيسان الماضي، بناءً على طلب أمريكي، ستكون قادرة على استئناف ملاحتها”.

وأعلنت مؤسسة الموانئ الإيرانية، مؤخرا، أن “حكومة اليونان أصدرت قرارا بالإفراج عن السفينة الإيرانية وعودة شحنة النفط لمالكها”. وقالت إن “الإفراج عن السفينة جاء بفضل الإجراءات السريعة لإيران رغم سعي واشنطن لمصادرتها”.

وصادرت الولايات المتحدة الأمريكية، الشهر الماضي، شحنة نفط إيرانية قبالة جزيرة إيفيا اليونانية. ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر مطلعة، قولها إنه “تم نقل شحنة النفط الإيراني المحتجزة إلى ناقلة أخرى ستبحر إلى الولايات المتحدة”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

كما احتجزت إيران ناقلتين مملوكتين لليونان ونكست علميهما، وذلك ردا على احتجاز اليونان في وقت سابق، سفينة ترفع العلم الإيراني ومصادرة حمولتها بأمر من المحكمة وبالتنسيق مع الحكومة الأمريكية، حسبما أفادت به وكالة الأنباء الإيرانية.
القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني – سبوتنيك عربي, 1920, 15.06.2022

وأكدت وزارة الخارجية اليونانية استيلاء إيران على سفينتين ترفعان العلم اليوناني في الخليج، واصفة تحرك طهران بـ”العمل الإرهابي”.
واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير السويسري في طهران بصفة سويسرا راعية للمصالح الأمريكية في إيران، لإبلاغه احتجاجها على حجز واشنطن سفينة نفط إيرانية احتُجزت من قبل اليونان.

وأفادت الخارجية الإيرانية بأنها استدعت السفير القائم بالأعمال اليوناني في طهران، بعد احتجاز سلطات بلاده سفينة شحن تحمل العلم الإيراني في المياه اليونانية بطلب من واشنطن، وسعي أثينا لتسليم النفط الذي على متن السفينة للولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى