طهران تستدعي السفير الكويتي

السياسي – وكالات – استدعت الخارجية الإيرانية، السبت، القائم بالأعمال الكويتي في طهران، على خلفية تواصل مسؤولين كويتيين مع أحد “العناصر الانفصالية”، واستضافة الكويت اجتماعا مناوئا لإيران.

جاء ذلك حسب بيان لوزارة الخارجية الإيرانية، نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وقال البيان، إن القرار يأتي على “خلفية لقاء جمع أحد العناصر الانفصالية بعدد من المسؤولين في الكويت، واستضافة الأخيرة اجتماعا مناوئا لإيران”، دون تسميتهم.

ويزور وفد من حركة “النضال العربي لتحرير الأحواز (جنوبي غربي إيران)”، التي تعتبرها طهران “تنظيما إرهابيا”، الكويت.

كما استقبلت الكويت الاجتماع التأسيسي لمبادرة “برلمانيون لأجل الأحواز”، وقدم فيها رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم درع المجلس لممثلي وفد الحركة، التي قدمت بدورها درع النضال للغانم، بحسب ما أورده موقع “أحوازنا” التابع للحركة الجمعة.

تجدر الإشارة إلى أن الحركة المشار إليها تأسست في 1999، وهي مصنفة ضمن قوائم المنظمات الإرهابية في إيران، وتطالب باستقلال إقليم الأحواز، أو “خوزستان” (جنوب غرب) ذي الغالبية العربية.

ويبلغ عدد سكان الإقليم المذكور نحو 12 مليون نسمة، ويمتد على مساحة 375 ألف كلم مربع.

وتتهم عدة أطراف داخلية وخارجية الحكومة الإيرانية بالتمييز ضد السكان العرب، إذ تحظر عليهم تعلم اللغة العربية، وتحرمهم من المناصب الحكومية، كما مارست سياسات لتغيير الواقع الديموغرافي في مناطقهم منذ 1928.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق