طهران تعلن موعد تشغيل محطة بوشهر النووية بالكامل

أعلن وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان، أن المرحلتين الثانية والثالثة من محطة “بوشهر” النووية سيبدأ تشغيلهما في عام 2028.

وقال أردكانيان في تصريحات أدلى بها في مجلس الشورى اليوم الثلاثاء: “ستكون حصة الطاقة النووية في سلة الطاقة بالبلاد حتى العام 2028، وفق قرار المجلس الأعلى للطاقة، 8400 ميجاواط، منها 1050 ميجاواط قيد التشغيل حاليا، وبحلول العام 2028، سيتم توصيل وحدتين بطاقة 1050 ميجاواط تتعلقان بالمرحلتين 2 و3 من محطة “بوشهر” للطاقة النووية بشبكة الكهرباء الوطنية”.

وتابع وزير الطاقة الإيراني قائلا: “بالإضافة إلى ذلك، فإنه بحلول عام 2032، سيتم تشغيل وحدتين أخريين بطاقة 1050 ميجاواط وإجمالي 2100 ميجاواط من الطاقة النووية في منطقة مكران (جنوب شرق)، كما أنه يتعين بحلول 2027، بناء ثلاث وحدات أخرى لتوليد الطاقة النووية في مكان مناسب، بحيث يكون لدينا إجمالي 8400 ميجاواط العام 2028”.

وأوضح أردكانيان ، أن الوحدتين الثانية والثالثة من محطة “بوشهر” النووية قيد الإنشاء، ونحن في وزارة الطاقة نحاول استخدام التقنيات المتقدمة لتوفير إمكانية إنشاء محطات للطاقة النووية على ساحل الخليج العربي  وبحر عمان، والتي تعتبر المناطق المناسبة لبناء المحطات النووية.

وأشار وزير الطاقة، إلى أن هذه المحطات تعتبر ذات قيمة لأنها تتمتع بضغط ودرجة حرارة أقل بكثير مقارنة بالمحطات البخارية، ويصل عمرها (المحطات النووية) إلى 60 عاما ولا تسبب تلوثا بيئيا وتعتبر طاقة نظيفة وتكاليف وقود منخفضة، هذا هو سبب اهتمام البلاد بالطاقة النووية.

وسبق إن وصلت الشحنة الجديدة من الوقود النووي، إلى محطة بوشهر النووية الواقعة بجنوب إیران، حيث من المرتقب أن توضع في قلب مفاعل المحطة.

وأفادت وكالة فارس الإيرانية للأنباء، بأنه بالتعاون بين منظمة الطاقة الذرية الإيرانية وشركة “روس آتوم” الروسية، فقد تم نقل الشحنة  إلى بوشهر، وهي تأتي وفقا للبرنامج السنوي لتبديل وقود محطة بوشهر النووية.

وكانت السفارة الروسية لدى طهران، أعلنت أن الجانب الروسي قد سلم إيران  شحنة جديدة من الوقود النووي اللازم لمحطة “بوشهر” الكهرذرية.

وذكرت السفارة في بيان، أن التسليم يندرج ضمن الجهود المشتركة من جانب هيئة الطاقة الذرية الإيرانية والشركة الحكومية الروسية “روس آتوم”، ووزارة الخارجية الروسية، مشيرة إلى أن هذه الدفعة من الوقود النووي، ضرورية لضمان استمرار عمل المحطة.

وشددت على أن روسيا تعلق أهمية كبيرة على التطور المستمر للتعاون مع إيران في مجال الطاقة النووية للأغراض السلمية.

وتوقفت محطة بوشهر النووية عن توليد الكهرباء منذ 12 أبريل، بهدف إجراء التبديل السنوي للوقود والقيام بعمليات الفحص والصيانة الدورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى