طهران : نتنياهو يلجأ للأكاذيب لغضبه من فقدان رفيقه الأحمق

السياسي – قال المتحدث باسم وزارة خارجية إيران، اليوم الاربعاء، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي “يطلق الأكاذيب ويتعمد التخويف العنصري من إيران”، بسبب غضبه من فقدان رفيقه “الأحمق في البيت الأبيض”.
وفي تغريدة له، كتب سعيد خطيب زادة إن نتنياهو غاضب من “فقدان رفيقه الأحمق في البيت الأبيض، لذلك يلجأ إلى إطلاق الأكاذيب البغيضة ليثير التخويف العنصري من إيران”.

وأضاف خطيب زادة: “لا شك أنه من المؤلم لنتنياهو أن تصبح مؤامراته ضد إيران في مهب الريح مرة أخرى”، بحسب وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن التاريخ لا يكذب، وإنه “بدءا من إنقاذ اليهود في التاريخ وصولا إلى معارضة الاحتلال، فإيران دوما حاربت الظالمين والقمعيين”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

تأتي هذه التعليقات بعد تصريحات قال فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الثلاثاء، إن تل أبيب لا تعلق آمال على اتفاق مع “نظام متطرف كالنظام الإيراني”.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن نتنياهو قوله، إنه مع اتفاق أو بدونه ستقوم إسرائيل بكل ما في وسعها، حتى لا تتسلح إيران بالسلاح النووي، مؤكدا أن بلاده “سترد على أي هجوم إيراني ضدها”.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن

تل أبيب لن تقبل بالتموضع الإيراني في سوريا، ولن تقبل بصواريخ دقيقة في سوريا ولبنان، وردها سيكون “ساحقا آلاف الأضعاف”.
ووصف المرشد الإيراني، على خامنئي، رئيس الوزراء الإسرائيلي بـ”المهرج”، بسبب تصريحات الأخير حول عدم السماح لطهران بامتلاك سلاح نووي.

وقال خامنئي: “هذا المهرج الصهيوني يصرح دائما بأنه لن يسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، يجب أن يعلم أنه إذا كانت إيران تريد امتلاك الأسلحة النووية فلا يستطيع هو ولا من هم أكبر منه أن يمنعها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى