طوكيو 2020: خروج بارتي وجابر من الدور الاول وعبور أوساكا

السياسي -وكالات

ودّعت المصنفة الأولى عالمياً الأسترالية آشلي بارتي من الدور الأول لمنافسات كرة المضرب الأحد ضمن الألعاب الأولمبية الصيفية المقامة في طوكيو، بخسارتها أمام الإسبانية سارة سوريبيس تورمو 6-4 و6-3.

وخسرت الأسترالية المتوجة مؤخراً بلقب ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، إرسالين في كل مجموعة، فيما لم ترتكب تورمو المصنفة 48 غير خمسة أخطاء في مقابل 27 لبارتي التي منيت بخسارة مفاجئة.

وقالت الإسبانية التي ستلاقي في الدور الثاني الفرنسية فيونا فيرو “إنه شعور رائع، ما زلت لا أصدق”.

وأضافت “إنه شيء لا يصدق بالنسبة لي. إنه شيء كنت أحلم به طوال حياتي، أن أكون هنا وحتى أكثر من ذلك وأنا أتغلب على المصنفة الأولى عالمياً. أنا سعيدة للغاية”.

وفيما باء مسعى بارتي لتصبح أول أسترالية تفوز بذهبية المضرب في الأولمبياد بالفشل، تأهلت هي وشريكتها ستورم ساندرس إلى الدور الثاني من زوجي السيدات.

ومن المحتمل أن تواجه بارتي تورمو مرة أخرى في ربع نهائي مسابقة الزوجي.

وأضافت “إنه شيء لا يصدق بالنسبة لي. إنه شيء كنت أحلم به طوال حياتي، أن أكون هنا وحتى أكثر من ذلك وأنا أتغلب على المصنفة الأولى عالمياً. أنا سعيدة للغاية”.

– أوساكا “السعيدة” تعود –

بعد أن حصلت على شرف إضاءة المرجل في ختام حفل الافتتاح الجمعة إيذانًا بانطلاق الألعاب، عادت أوساكا المصنفة ثانية عالميًا الى المنافسات بعد خروجها الجدلي قبل مباراتها في الدور الثاني من رولان غاروس.

وحققت الفوز في مباراتها في الدور الاول ضد الصينية سايسي جينغ 6-1، 6-4 لتضرب موعدًا مع السويسرية فيكتوريا غولوبيك الفائزة على الكولومبية ماريا كاميلا أوسوريو سيرانو 6-4، 6-1.

وكانت أوساكا انسحبت قبل مباراتها في الدور الثاني من بطولة رولان غاروس في حزيران/يونيو الفائت بسبب تداعيات قرارها مقاطعة وسائل الإعلام قبل أن تكشف عن معاناتها من مشاكل اكتئاب وقلق أبعدتها أيضًا عن المنافسة في ويمبلدون.

ورغم أنها كانت تأمل أن تحظى بدعم الجماهير على أرضها لولا حظر حضورهم بسبب جائحة فيروس كورونا، ستكون أوساكا أبرز المرشحات لحصد اللقب لاسيما في ظل غياب العديد من المصنفات العشر الاوليات أمثال الرومانية سيمونا هاليب العاشرة والاميركية سيرينا وليامس، إضافة الى خروج بارتي.

وقالت أوساكا بعد الفوز “أشعر أكثر من أي وقت مضى أنني أركز فقط على كرة المضرب. خوض غمار الالعاب الاولمبية كان حلمًا راودني منذ أن كنت طفلة”.

وتابعت أوساكا التي باتت اول لاعبة (ولاعب) كرة مضرب في التاريخ تضيء المرجل الاولمبي “أشعر بالارتياح والسعادة مرة أخرى”.

– خيبة جابر –

بعد أن أصبحت أول لاعبة عربية تبلغ الدور ربع النهائي من بطولة ويمبلدون وأول لاعبة عربية تحقق لقبًا ضمن رابطة دورات المحترفات، وصلت جابر الى طوكيو والتوقعات عالية لحصد ميدالية من أي لون.

إلا أن المصنفة 23 عالميًا سقطت في الامتحان الاول أمام الاسبانية كارلا سواريس نافارو (206) بنتيجة 6-4، 6-1 لتكون عودتها الى البلاد باكرة.

وكانت الخسارة مفاجئة أمام نافارو التي غابت لفترة عن الملاعب بعد أن أعلنت في أيلول/سبتمبر من العام الماضي إصابتها بسرطان الغدد الليمفاوية ولا تقدم مستويات عالية.

وفي أبرز نتائج السيدات، تأهلت البيلاروسية أرينا سابالينكا المصنفة ثالثة عالميًا الى الدور الثاني بفوزها على البولندية ماغدا لينيت 6-2، 6-1، والتشيكية كارولينا بليشكوفا على الفرنسية أليز كورنيه 6-1، 6-3 والبلجيكية أليز مرتنز على حساب الروسية إيكاتيرنا ألكساندروفا 6-4، 4-6، 6-4.

– انسحاب موراي وعبور زفيريف –

ولدى الرجال، أعلن البريطاني أندي موراي المتوج بذهبية لندن 2012 وريو 2016 انسحابه من منافسات الفردي بسبب مشاكل عضلية قبل ساعات من مباراته مع الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم.

وقال “أنا خائب جدًا لأنه علي الانسحاب لكن الفريق الطبي نصحني ألا أشارك في المسابقتين (إضافة الى الزوجي) لذا اتخذت قرار الانسحاب من الفردي والتركيز على اللعب مع جو (ساليزبيري)”.

ولم يواجه الألماني ألكسندر زفيريف المصنف خامسًا عالميًا صعوبة في تخطي بفوزه على التايواني ين-هسون لو عليه 6-1، 6-3 ليضرب موعدًا مع الكولومبي دانيال إيلاهي غالان الفائز على المصري محمد صفوت 7-5، 6-1.

وسقط الياباني كي نيشيكوري على أرضه في الدور الاول امام كارن خاتشانوف لاعب اللجنة الاولمبية الروسية 6-3، 1-6، 2-6.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى