طيران الإمارات تتخذ قرارا صعبا

تخطط “مجموعة الإمارات” للطيران للاستغناء عن نحو 30 ألف وظيفة لخفض التكاليف في ظل جائحة كورونا الفيروسية، وذلك بحسب  تقرير لموقع بلومبيرغ نقلته وكالة رويترز الأحد.

وبهذه الخطوة، تقلص الشركة عدد موظفيها الذين يتجاوزون 100 ألف بنحو 30 في المئة.

وذكر التقرير نقلا عن أشخاص مطلعين على الأمر، أن الشركة تدرس أيضا تسريع التقاعد المزمع لأسطولها من طائرات إيه-380.

وقالت متحدثة باسم طيران الإمارات إن الشركة لم تصدر حتى الآن أي إعلان عام بشأن “الاستغناء عن العمالة في شركة الطيران”، لكنها تجري مراجعة “للتكاليف والموارد مقابل توقعات الأعمال”.

وأضافت المتحدثة أن “أي قرار من هذا القبيل سيتم إبلاغه بطريقة مناسبة. ومثلما يحدث في أي شركة مسؤولة، وجه فريقنا التنفيذي جميع الإدارات لإجراء مراجعة شاملة للتكاليف والموارد مقابل توقعات الأعمال”.

وكانت طيران الإمارات، إحدى أكبر شركات طيران المقاصد الطويلة في العالم، قالت هذا الشهر إنها ستستدين لتجاوز أزمة وباء فيروس كورونا وأنها “قد تضطر لاتخاذ تدابير أشد لمواجهة أصعب شهور في تاريخها”.

وقالت شركة الطيران المملوكة للحكومة، التي أوقفت رحلات الركاب المنتظمة في مارس بسبب جائحة كورونا، التي عصفت بالطلب العالمي على السفر، إن تعافي الطلب لن يحدث قبل 18 شهرا على الأقل.

وأبلغت الشركة عن زيادة أرباحها 21 بالمئة في سنتها المالية المنتهية في 31 مارس، لكنها قالت إن الوباء أضر بأداء الربع الرابع.

وقالت إنها ستطرق أبواب البنوك للحصول على قروض خلال الربع الأول لتخفيف تأثير انتشار الفيروس على التدفقات النقدية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق