طيران الجزيرة الكويتية تخطط لزيادة أسطولها إلى 30 طائرة

السياسي – قال رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة الكويتية مروان بودي إن الشركة تخطط لزيادة أسطولها بمقدار 13 طائرة ليصل إلى 30 طائرة بحلول سنة 2025، متوقعا أن يبدأ تعافي سوق الطيران في الكويت اعتبارا من أغسطس/آب المقبل.

وكشف بودي عن وضع خطة خمسية يزيد فيها عدد طائرات أسطول الشركة الكويتية من 17 طائرة إلى 30 طائرة خلال 5 سنوات تنتهي في 2025، مضيفا أن من الأفضل للشركة أن تحصل على العدد الجديد من الطائرات بطريق واحد ”أن يكون كلهم تأجير أو كلهم تمليك“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأفاد بأن شراء الطائرات أصبح ”مغريا“ في الوقت الحالي، حيث لدى مصنعي الطائرات أساطيل كبيرة من الطائرات المصنعة ”ولا يوجد لها مشتر، نتوقع أن يكون هناك فرصة للشراء في المرحلة القادمة، وأن يكون هناك توازن بين حجم الأسطول المستأجر وبين المتعاقد عليه بالشراء“.

وأوضح بودي أن التمويل سيكون غالبا من خلال قروض من بنوك أجنبية وبضمان من المصنعين، لكنه لم يستبعد إمكانية تأجير العدد الجديد، مبينا أن ”الأمر سيعتمد على الأسعار“.

وتوقع أن تستمر الحكومة الكويتية في المرحلة المقبلة في تنشيط الاقتصاد والعمل في المشاريع الأساسية معتبرا أن ”هناك سوقا واعدا أمامنا نراه، هل بعد الكورونا البلد سينتظر، لا، البلد سيستمر والحياة ستستمر والنشاط سيرجع للبلد، سيكون هناك تحفظ لكن النشاط سيرجع، وممكن نأخذ من حصة غيرنا من الشركات الخليجية“.

وحول توقعاته للسنة الحالية قال بودي إن الستة أشهر الأولى لن يكون فيها أرباح ”لأننا سنكون على نفس نهج السنة التي فاتت.. لكن بدءا من شهر أغسطس/آب سوف يبدأ التعافي وسيكون هناك نقلة كاملة من الوضع الذي نحن عليه اليوم“.

وتوقع أن تنتهي سنة 2021 بتحقيق أرباح ”ولو ضعيفة“ لاسيما أن غالبية شركات الطيران تكون أرباحها في النصف الثاني من العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى