ظريف: دول الجوار ستسعى للمفاوضات معنا بمجرد ترك ترامب منصبه

السياسي – قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، إنه “على ثقة من أن جيران إيران سيريدون العودة للتواصل معها بمجرد أن يترك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه”.
وقال ظريف، خلال مشاركته بمنتدى حوار المتوسط، إن “طهران مستعدة للتعاون مع جميع جيرانها الخليجيين لتحقيق السلام في المنطقة”، مؤكدا أن هذه الدول ستسعى للانخراط في المفاوضات بمجرد خروج ترامب عن السلطة”، وذلك حسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وبشأن الاتفاق النووي، دعا وزير الخارجية الإيراني، “أمريكا لإظهار حسن النية من خلال العودة إلى الاتفاق النووي ومن ثم ستمتثل طهران للاتفاق بالكامل”، مؤكدا أن “الاتفاق النووي مع الدول الغربية كان مبنيًا على انعدام الثقة”.

وحول إعادة التفاوض مع أمريكا حول الاتفاق النووي، قال ظريف إن إيران لن تعيد التفاوض بشأن قضية تم التوصل فيها لتفاهمات من قبل”، مؤكدا أن “العقوبات الاقتصادية الأمريكية جريمة ضد الإنسانية ويجب رفعها”.

أما بشأن فيروس “كورونا”، فقد قال ظريف، إن “الوضع في إيران سيء للغاية لأن ثمة موجة ثالثة عصفت بنا خلال الخريف”، متابعا، “لدينا طبعا محترفون أكفاء، ولكن كان ذلك عبئا كبيرا لفترة طويلة”. وأضاف “لسوء الحظ نعاني أيضا من حرب اقتصادية بخلاف قيود الجائحة”.

وأشار وزير الخارجية الإيراني إلى أن “أمريكا تمنعنا من استخدام أموالنا في البلدان المختلفة للحصول على اللقاح، وإن قالت العكس فهي تكذب”، مضيفا “هذه جريمة ضد الإنسانية ارتكبتها إدارة (الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد) ترامب بأيامها الأخيرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى