ظريف سيزور دمشق غداً

السياسي – أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم الأحد، أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيزور العاصمة السورية دمشق غداً الإثنين، للقاء مسؤولي النظام السوري.
وقال موسوي، في بيان مقتضب نشره على قناته على منصة “تليغرام”، إن ظريف سيلتقي خلال الزيارة مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، ووزير خارجيته وليد المعلم.

أما عن أجندة الزيارة، فذكر المتحدث الإيراني أنها ستتمحور حول “العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية، وآخر المستجدات السياسية والميدانية” في سورية.

وتأتي زيارة ظريف لدمشق على ضوء تطورات ساخنة شهدتها محافظة إدلب خلال الفترة الأخيرة، مما يعني أن هذا الملف سيشكل عنواناً رئيسياً في المباحثات مع النظام السوري، لكن بما أن “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني هي الجهة الإيرانية المسؤولة عن السياسة الإيرانية في سورية، وليس الخارجية الإيرانية، فالزيارة هذه قد لا تحمل كثيراً، ولا تتجاوز أبعادها زيارات دورية يقوم بها المسؤولون في الخارجية الإيرانية.

غير أن الزيارة تأتي في ظروف تفشي كورونا في المنطقة والعالم، والتي أوقفت إلى حد كبير الأنشطة الدبلوماسية، فيبقى السؤال بشأن دافع ظريف الحقيقي للقيام بهذه الزيارة في ظل هذه الأوضاع. ​

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى