ظريف يتهم ألمانيا وفرنسا وبريطانيا بـ”دعم الإرهاب الإسرائيلي”

السياسي – اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، كلا من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، بتقديم “دعم مطلق للإرهاب الإسرائيلي”.

ونشر ظريف في تغريدة عبر تويتر، خبرا لقناة “تي آر تي وورلد” حول نية ألمانيا إدراج إسرائيل ضمن برنامج التطعيم الأوروبي ضد كورونا، واستثناء فلسطين من ذلك.

وقال ظريف في تغريدته مخاطبا نظيره الألماني هايكو ماس: “قبل الحديث عن ما يجب على إيران فعله، كفوا عن هذا التمييز السافل بخصوص كورونا”.

وأضاف أن “ثلاثي ألمانيا وفرنسا وبريطانيا تقدم دعما أعمى للإرهاب الإسرائيلي”.

ودعا ظريف الدول الثلاثة “للوفاء بالتزاماتها بقرار مجلس الأمن رقم 2231، ووضع حد لانتهاكاتها للاتفاق النووي، ووقف تصرفاتها الضارة في منطقتنا”.

وكان وزير الخارجية الألماني قال في تصريح لمجلة “دير شبيغل”، الجمعة، إنه يجب على الولايات المتحدة وإيران الجلوس إلى طاولة المفاوضات مجددا ، لافتا إلى أن العودة إلى الاتفاق النووي السابق مع إيران لن تكون كافية.

وأوضح: “يجب أن تكون صفقة نووية تحوي إضافات تصب في مصلحتنا، لدينا توقعات واضحة من إيران، لن تكون لطهران أسلحة نووية، ولن يكون لها برنامج صواريخ باليستية يهدد المنطقة بأسرها”.

وتابع: “لإيران أيضًا دور مختلف تلعبه في المنطقة، نحن بحاجة إلى هذه الاتفاقية على وجه التحديد بسبب عدم ثقتنا بإيران، لقد ناقشت هذه الأمور بالفعل مع نظيري الفرنسي والبريطاني”.

وفي مايو/ أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

ومنذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سلسلة عقوبات قاسية تستهدف خنق الاقتصاد الإيراني، والحد من نفوذ طهران الإقليمي.

كما طالت العقوبات قطاعات حيوية وشخصيات بارزة في إيران، مثل قطاع النفط، ومرشد الثورة علي خامنئي، والحرس الثوري
المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى