عائلة الزعزوع تطالب مصر بالإفراج عن نجلها

السياسي – نظّمت عائلة الزعزوع في مدينة دير البلح بمحافظة وسط قطاع غزة يوم السبت، وقفة احتجاجية أمام منزل العائلة لمطالبة السلطات المصرية بالإفراج عن نجلها الصياد المختطف ياسر محمد الزعزوع.

وناشدت العائلة المكلومة السلطات المصرية بالإفراج عن نجلها الصياد ياسر البالغ من العمر (18 عامًا) والمحتجز في مصر منذ 25 سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت عائلة المواطن محمد الزعزوع فقدت اثنين من أبنائها هما الشقيقان الصيادان حسن (26 عامًا) ومحمود (20 عامًا)، واللذان استشهدا برصاص الجيش المصري أثناء اصطيادهم في المنطقة البحرية الحدودية بين مصر وقطاع غزة، فيما اعتقلت السلطات المصرية الشقيق الثالث ياسر ونقلته إلى جهة مجهولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى