عائلة ترامب تستعد للاستقرار في فلوريدا

بعد أن حظر موقع تويتر حسابه ووجه مجلس النواب الأمريكي التهمة إليه، يجد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب نفسه معزولاً أكثر من أي وقت مضى ويغادر واشنطن الأسبوع المقبل متوجهاً إلى فلوريدا، أملاً في استقبال أكثر حفاوة من سكان هذه الولاية المشمسة، إلى نادي مارالاغو الفاخر خاصته، حيث ينوي أن يستقرّ.

وقرر عدد من أبنائه أيضاً الهروب من العاصمة الأمريكية المؤيدة للديمقراطيين، والتوجه إلى ولاية فلوريدا في جنوب البلاد. إلا أن الاستقبال المخصص لعائلة ترامب لا يزال غامضاً. فالشهر الماضي، بعث سكان بالم بيتش، حيث يقع نادي ترامب، رسالة إلى المجلس البلدي مذكراً إياه بأنه وفق اتفاق موقع عام 1993، لا ينبغي أن يكون مارالاغو مسكناً رئيسياً. ويرفض النادي من جهته شروط الاتفاق هذه.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى