عائلة عراقية تعاقب ابنها لشتمه مقتدى الصدر ..فيديو

السياسي – تداول ناشطون عراقيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الأخيرة، مقطعاً مصوراً لعائلة عراقية تقوم بحلق شعر ابنها العشريني، بسبب قيامه بشتم زعيم التيار الصدري ” مقتدى الصدر “.

ويظهر المقطع المصور، كيف تقوم عائلة الشاب العراقي العشريني، بقص شعره بطريقة مُهينة، واصفين إيّاه بالابن “العاق والعار”.

كما يُسمع من خلال المقطع المصور، كيف يدعو أحد أفراد العائلة الأب إلى التبرأ منه بعد قيامه بشتم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر،

ليقوموا بعد ذلك بدعوة ” سرايا السلام ” لقتله.

فيما حظي المقطع المصور بآلاف التعليقات الغاضبة ضد هذا التصرف، الذي وصفوه بــ”عدواني”،

وطالبوا الشاب العراقي بترك هذه العائلة والعيش بعيداً عن هذه الأساليب المهينة للإنسان.

وسرايا السلام، هو تنظيم  شيعي مسلح في العراق تابع إلى التيار الصدري، الذي يقوده الزعيم الشيعي مقتدى الصدر،

وتمّ تشكيله بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على محافظة نينوى ومدينة سامراء وأجزاء واسعة من مناطق في العراق.

والهدف المعلن لسرايا السلام، هو الدفاع عن المساجد والمراقد الشيعية والسنية على حدٍّ سواء،

ولكن الميليشيات الصدرية شاركت، خلال الأشهر الماضية، بقمع الثوار العراقيين وقتل الكثير منهم.

وأغلب عناصر وقيادات التنظيم يتبعون إلى التيار الصدري، وهم مقاتلون وقيادات سابقة في جيش المهدي أو لواء اليوم الموعود التنظيمات المسلحة التي تتبع للتيار الصدري، وقد تمّ تجميدها في السنوات الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق