عائلة هوكينغ تتبرع بـ”جهازه التنفسي” لمرضى كورونا

السياسي – كشفت أسرة عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ عن تبرعها للجهاز الذي كان يستعمله العالم الراحل للتنفس الصناعي إلى أحد مستشفيات بريطانيا.

وقالت أسرة ستيفن هوكينغ إنها تبرعت بجهاز التنفس الاصطناعي، الذي كان يستخدمه، للمساعدة في معالجة مرضى المستشفيات المصابين بـفيروس كورونا الجديد.

وقالت ابنته لوسي، إن جهاز التنفس الاصطناعني الذي استخدمه والدها قدم لمستشفى “رويال بابوورث” في كامبريدج شرقي إنجلترا حيث تلقى رعاية طبية خلال حياته.

وأضافت “كمريض يحتاج إلى التنفس الصناعي، كان رويال بابوورث مهما جدا بالنسبة إلى والدي، وقد ساعده في بعض الأوقات الصعبة.. أدركنا أنه سيكون في طليعة المستشفيات التي تحارب وباء كوفيد-19 وتواصلنا مع بعض أصدقائنا القدامى هناك للسؤال عما إذا كان بإمكاننا المساعدة”، وفقا لفرانس برس.

وكان عالم الفيزياء الشهير قد توفي في العام 2018، عن عمر ناهز 76 عاما، بعدما كرس حياته لاكتشاف أسرار الكون، رغم معاناته أغلب سنوات حياته من مرض التصلب الضموري العضلي الجانبي، ظل خلالها على كرسي متحرك وكان يتحدث باستخدام أداة للكلام متصلة بجهاز كمبيوتر.

وكان لدى هوكينغ بعض المعدات من هيئة خدمات الصحة الوطنية البريطانية، غير أن لوسي أوضحت أن جهاز التنفس الصناعي كان اشتراه والدها.

يشار إلى أن مستشفى رويال بابوورث كان قد زاد قدرته الاستيعابية لمعالجة الحالات الحرجة لمرضى كوفيد-19، الذي أودى بحياة نحو 17300 شخص في أنحاء بريطانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى